.:: منتدى صالات كاراتيه العرب لفنون القتال والدفاع عن النفس ::.
العودة   صالات كاراتيه العرب > المنتديات العامة > مجلس الملتقى العام
مجلس الملتقى العام صالة المناقشات العامة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 5th March 2010, 11:31 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
دورة coaching مساعدة اللاعب على تحقيق الهدف

أي لاعب لأي لعبة أو فن قد يقل أداؤه في لحظات معينة و قد يفقد الطريق أحيانا ً أخرى لأنه بكل بساطة انشغل بما يراه في داخله أهم من التدريب لتحقيق البطولة أو أن تركيزه قل أو أن الهدف لم يعد مغريا ً كما كان .... الأداء تغير بكل بساطة وهنا هو دور coach أو المستشار في لغة الإدارة و المدرب الشخصي في لغة الرياضة

بشكل عام يفتقر العالم العربي و الإسلامي لهذا الشخص المهم في تطوير أداء اللاعبين ... رغم وجود مدربين يعملون بهذه الطريقة بالفطرة معظم الوقت والحمد لله رب العالمين لكن هذا لا يكفي فمعرفة أسلوب coaching أو المدرب الشخصي شيء مهم جدا ً نحتاج إلى تطبيقه دوما ً على أبطالنا ... المسألة بكل بساطة أن اللاعب الكبير قد يشتت ذهنه وهنا دور المدرب الشخصي في إعادة الصورة لذلك اللاعب لأن ما يراه اللاعب هو وهم وإلهاء يبعده عن تحقيق هدفه ولا شيء يمكن أن يبعد اللاعب الحقيقي عن الملعب إن كان بطلا ً فهو بكل بساطة يحقق معادلة التوازن في اللعب وفي الحياة ولا يحس بأي ضغط في حياته

التدريب الشخصي "coaching" : هي تغيير الرحلة الداخلية بمساعدة المدرب الشخصي coach في داخل المستفيد لتتغير الرحلة الخارجية له على الواقع وتظهر الفوائد المرجوة وهي مساعدة المستفيد للوصول إلى الهدف و الغاية وهي تفجير طاقة المستفيد للوصول إلى أبعد الحدود و هيتطوير قدرة المستفيد على استخدام موارده بتوضيح الرؤية لا التوجيه الفعلي

فقرة بسيطة عن تاريخ التدريب الشخصي coaching


التدريب الشخصي في حقيقته بدأ مع بداية الحياة وهو شيء طبيعي يستخدمه الإنسان الحكيم الواعي لأهدافه والذي يعيش بوعي في حياته على أبنائه أو من يحبهم ... إنه يسألهم الأسئلة المناسبة ليستنتجوا ويتوجهوا بقوة إلى الصورة التي في مخيلتهم شرط أن يرغبوا بها

بشكل رسمي ظهر التدريب الشخصي كعلم بدءا ً في الرياضة و استخدم من قبل الإداريين الكبارفي الإدارة للوصول لذروة الأداء لدى موظفيهم و في العشر سنوات الأخيرة أخذ بالانتشار في عالم الإدارة لتحقيق أعلى المبيعات من خلال توضيح الصورة الذهنية أو تقويتها لدى الموظف لديهم فمثلا ً الصورة المقترحة هي أن الموظف جزء من الشركة والشركة تحتاجه وعند وضوح هذه الفكرة يقوم الموظف بالعمل كما لو كان في منزله بارتياح واهتمام كبير كمن لا يريد خسارة ما أنجزه في أغلب حالات الكوتشنج الصحية

تقدم هذه الدورة الكتابية مع الفيديو وبمفاهيم البرمجة اللغوية العصبية وهي جزء جديد في مفاهيم الكوتشنج وسياق مختلف ومميز في طرحها كمادة

حسنا ً لنأتي للعمل

توضيحا ً للفكرة نحن لا نشير على اللاعب ولا نوجهه من خلال إرادتنا الشخصية إننا نساعده على اتخاذ قراره ليحقق هو ما يريد وعلى اللاعب أن يدرك ذلك و عند إداراكه بأن التغيير ينبع من داخله حينها تكون جلسات التدريب الشخصي coaching مفيدة و لها تأثيرها الكبير جدا ً وغالبا ً الموضوع هو اختيار الأسئلة المناسبة لتحريك الحقيقة في قلب اللاعب و الرياضي

الشروط

أولا ً : المدرب الشخصي يحتاج لبعض الفهم بلغة الجسد و نبرة الصوت وغيرها وقد تفيد دورة دبلوم في NLP لتحقيق معرفة أساسية جيدة في ذلك
ثانيا ً : المدرب الشخصي يحتاج لأن يكون متوازنا ً في عاطفته وعقله وغذائه وروحه وعلاقته مع خالقه لأن ذلك يساعد كثيرا ً في إنجاح جلسة coaching وسيؤثر كثيرا ً في أداء coach (المدرب الشخصي)
ثالثا ً : الاستعداد من الطرفين مطلوب جدا ً وبدونه لا تنجح الجلسة
رابعا ً : المدرب الشخصي يعطيك الكيف ولا يعطيك الحلول ولا يختارها لك هو يصور لك الطريق فقط
خامسا ً : المدرب الشخصي يراعي التالي : (افتراضات الشخص القديمة خصوصا ً السلبية والتي تؤثر على القرار السليم لديه - التوقيت - المحيط المريح - إمكانيات اللاعب - إظهار نزاهته الشخصية من خلال صدق عينيه في تحقيق المساعدة للمستفيد - بناء الألفة من خلال لغة الجسد و نبرة الصوت و الكلمات المناسبة لتفكير المستفيد - اللغة - السلاسة في تطبيق الجلسة - تغيير الحالة الشعورية لتناسب تحقيق الهدف)
سادسا ً : في حال إصرار المدرب الشخصي coach على حل معين فسوف يقاوم لذلك فهو يستخدم وسائل أخرى
سابعا ً : المستفيد أو اللاعب له مطلق الخيار فيما يختار و عليك توضيح ذلك بقوة وسيختار المستفيد الأفضل له خاصة لو وجد فيك الصدق
ثامنا ً: إن العلامة الفارقة للكوتشينغ هي في وضع المعارف و الخبرات التي يحملها المتدرب في خطة عمل تنفيذية تتلاءم و اعتبارات طاقته و إمكاناته و بيئته و العوامل الخاصة بحياته وصولا لتحقيق أهدافه .
تاسعا ً : يركز( الكوتشنج ) أو التدريب الشخصي على الزمن في الحاضر أو المستقبل فقط بعكس الطب النفسي الذي يركز على الماضي
عاشرا ً : لإنجاح أي علاقة بما فيها جلسة( الكوتشنج ) مطلوب توفر العوامل الثلاثة وهي (الاحترام - الثقة - المحبة والمودة) لا تنطلق بدون أي منها أبداً تأكد من وجودها فبدونها لا يمكن التقدم

لماذا يأتي المستفيد إلى coach




لتحقيق أحد هدفين : -
  1. اختيار أحد الخيارات (ماذا أختار؟)
  2. حل مشكلة أو لغز (ماذا أفعل؟)
الكوتشنج يحتاج تدريب




تذكر سلم التعليم: (من الأسفل إلى الأعلى)
لا مهارة و لا وعي (لا تستطيع ولا تدري أنك لا تستطيع)
لا مهارة و وعي (لا تستطيع وتدري أنك تستطيع)
مهارة و وعي (تستطيع مع التركيز)
مهارة ولا وعي (تستطيع ويحدث هذا آليا ً )

يدرك الكوتش أن الأهداف تعطي الدافع للتقدم للأمام و لا يركز على المشاكل،،يحول الكوتش سؤال اللاعب أو المستفيد من (ما الخلل) إلى (ماذا أريد) (ما هي الخيارات الأخرى) (كيف أحققها)



أساس الكوتشنج هو الاستماع والتقبل غير المشروط و السؤال المناسب في الوقت المناسب

على فكرة نستطيع تطبيق هذا العلم على أبنائنا وعلى الموظفين ومع الأصدقاء بالتوفيق للجميع



التفاصيل والتطبيق قريبا ً و الأسئلة المناسبة قريبا ً و شكل صورة الهدف و شكل المدرب عند الإلقاء وأمثلة حية على ذلك بالفيديو قريبا ً
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة سعد محمد ; 12th March 2010 الساعة 02:49 AM
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 20th March 2010, 12:49 AM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء الثاني الكوتشنج

كما ذكرنا سابقا ً أي شيء بما فيه الكوتشنج يحتاج منك التدريب كما في الدرج في هذه الصورة



إلى أن تحقق الغاية المنشودة في العمل بشكل آلي لتحقق التعود السريع إذا لا بد من التدريب في أوقاتك الشخصية



مركز الذكاء الجزائري والأستاذ صلاح حيث أخذت الدورة التأسيسية على يديه

http://intelligencenlp.wordpress.com/a-propos/

http://intelligencenlp.wordpress.com/

مفتاح الكوتشنج هو الاستماع وتقبل الشخص الآخر كما هو و السؤال الذي يساعدك على توجيه الشخص نحو غايته الأسمى



معادلة الكوتشنج

الأداء = الإمكانيات - الاضطرابات

وهذا ما تدور حوله الحكاية كلها


حسنا ً قبل البدء بالكوتشنج علينا معرفة أن 55 % من قوة التأثير في الأشخاص هي لغة الجسد وشكلك الخارجي ثم نبرة الصوت بنسبة 38 % ثم الكلمات 7 % فأحيانا ً كثيرة ليس مهما ما تقوله بقدر تفاعل جسدك مظهر الاهتمام للشخص الآخر مع أهمية لفت النظر أن السؤال في الكوتشنج يلعب دورا ً مصيريا ً فالمسألة مختلفة هنا (دراسة قام بها ألبرت هرنيان- جامعة هارفارد - 1970)

طبعا ً يستشيرك الأشخاص إن وجدوا ً فيك سهولة الألفة و القدرة على مساعدتهم

حسنا ً سنعطيكم قضية و تحتاج هذه القضية لاستشارتكم فماذا ستفعلون!!

شخص يقول : أريد أن أكمل دراستي أحتاج استشارتكم ؟؟!!



اختر من الأسئلة التالية :-
  1. هل واجهت صعوبات ؟؟
  2. ما الذي يمنعك؟؟
  3. إلى ماذا تطمح لأن تكون في المستقبل ؟؟
  4. ما هو مجال عملك ؟؟
  5. كيف تكون مبدعا ً في مجال عملك ؟؟
  6. ما هي الأشياء التي يمكنك فعلها ؟؟
  7. ما هو الشيء الذي يمكنك فعله؟؟








1.هل واجهت صعوبات ؟؟
هذا السؤال يفترض وجود مشكلة وقد لا تكون موجودة وأنت بالتالي تنتظر من المستشير أن يبحث لك عن مشكلة و لو كانت بسيطة فإن ركز عليها فقد تكون قد أثرت عليه سلبا ً إن كان من ضعيفي تقدير الذات كأغلب الناس في العالم في الوقت الحالي







2.ما الذي يمنعك؟؟
نفس المشكلة تفترض وجود مشكلة مما يجعل الشخص يتراجع بكل بساطة ضع نفسك بدلا ً من هذا الشخص بنفس المشاعر والأفكار وجرب



3.إلى ماذا تطمح لأن تكون في المستقبل ؟

سؤال جيد يساعد الكوتش أو المدرب على معرفة صورة المتدرب الذهنية أو السائل ليركز على صورة القوة لديه لاحقاً

4.ما هو مجال عملك ؟؟
سؤال مفيد لجلب المعلومة ووظيفة الكوتش ليس جلب المعلومات بالتحديد بل الدخول في أسئلة أعمق مثل السؤال رقم 5 بينما هذا (سؤال سطحي) يستخدمه الكوتش لعمل ألفه من المستفيد ثم يدخل بالأسئلة الأعمق بعد عمل ما يدعى بالإدارة إذابة الجليد Ice breaking وكسر الحواجز من الطرفين
5.كيف تكون مبدعا ً في مجال عملك ؟؟

(سؤال عميق) يساعد الكوتش على أن يحرك أو يقترب من الدافع في داخل المستفيد أو المتدرب ومن الأسئلة المهمة (كيف - إلى ماذا يشبه - ماذا لو )

6.ما هي الأشياء التي يمكنك فعلها ؟؟

(سؤال مفتوح) يعطينا مجالا ً لاستكمال الحوار و يعطي فرصاً للشخص المستفيد للتفكير وبعدة احتمالات و هو المطلوب فلا أقول ما هو الشيء بل ما هي الأشياء ويساعد على استمرار الحوار فلو قلنا مثلا ً كم ساعة تعمل بالأسبوع لما استفدنا الكثير في تحريك الدافع الشخصي

7.ما هو الشيء الذي يمكنك فعله؟؟

اعطاء فرصة للشخص المستفيد للتفكيرفي حل واحد وهذا مهم جدا ً ولكن للأسف في خيار واحد مما قد يؤثر عليه سلبا ً (سؤال مغلق) على خلاف السؤال السابق رقم 6 فهو أفضل (ما هي الأشياء)
ملاحظة: قد تكون الصعوبات موجودة لكن في أغلب الأحيان تكون أموراً عادية وقد تؤدي لإيقاف التقدم و تكوين صور ذهنية سلبية لذلك زين وجمل و ساعد ووجه إلى طريق النجاح فقط


في القريب العاجل المزيد فابقوا على تواصل
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة سعد محمد ; 13th April 2010 الساعة 02:27 AM
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 20th March 2010, 11:30 AM
الصورة الرمزية wahnam
wahnam wahnam غير متواجد حالياً
مشرف صالة الكونغ فو
 
تاريخ التسجيل: December Dec 2008
الدولة: المملكة العربية السعودية_المنطقة الشرقية
المشاركات: 4,778
مميز كعادتك اخي الكريم لاعب باندو

موضوع مفيد جدا و غاية في الروعة

جعله الله في ميزان حسناتك

وففقك الله في طاعته ولما يحبه ويرضاه
__________________
Shaolin Warrior
Discover The Energy Within




Sifu Hussain
Shaolin Wahnam Instructor
Shaolin Cosmos Chi Kung & Shaolin Kung Fu
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 21st March 2010, 12:49 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
بوركت أخي العزيز whnam وللحديث بقية بإذن الله تعالى
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا

رد مع اقتباس
  #5  
قديم 21st March 2010, 05:48 PM
محمد مأمون محمد مأمون غير متواجد حالياً
لا عب كبير محترف
 
تاريخ التسجيل: December Dec 2008
المشاركات: 1,019
اخى الكريم
ما شاء الله عليك
رائع رائع رائع
__________________

الحمد لله والله أكبر
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
رد مع اقتباس
  #6  
قديم 21st March 2010, 07:51 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
شكرا ً للمرور أخي العزيز و بارك الله فيك
رد مع اقتباس
  #7  
قديم 22nd March 2010, 04:33 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء الثالث الكوتشنج

مما بين سابقا ً يتوضح لنا التالي :
  1. الكوتش إنسان واع ومركز على توضيح صورة اللاعب بذكاء شديد و سيأتي ذلك لاحقا ً (الكيفية)
  2. الكوتش إنسان دقيق أسئلته توضح الصورة للاعب على خلاف المحقق الذي يوضح الصورة لنفسه
  3. الكوتش يبحث عن إجابات الأسئلة ( سؤال عميق مثل كيف - إلى ماذا و سؤال مفتوح يجعل من الممكن استكمال الحوار بسهولة وبسلاسة ويجلب خلفه أسئلة أخرى هي ما تريدها ككوتش في حقيقة الأمر)
  4. الكوتش يعرف ما يسأل بالضبط لكي يصل للصورة المطلوبة فهو يعرف ما سيظهر من صور في عقلك من خلال خبرته

صور خطيرة قد يصورها الكوتش في عقل اللاعب إن لم يكن يعرف في نفسية البشر !!!


الكوتش يقول (مشكلة): حاول السيطرة على الوضع -حاول القضاء على ما في داخلك - لا تستسلم لليأس - لا تسكن لا تستكين

المشكلة التي تظهر : لا يركز اللاعب على الإحساس المطلوب منه ولكنه يركز على الإنفعال الذي يطلبه منه الكوتش وهو الحرب هنا بالضبط والصراع الداخلي فهو يتصارع بداخله بسبب طلب الكوتش !!من الممكن التدرج إن كان إنفعال الشخص ليس بالقوي و لكن لديه بعض الرفض لطلباتك المباشرة فلا بأس بالتدرج بالطلبات بدءاً من هنا !
الحل (يقول الكوتش) : يدخل الكوتش في الإحساس الجديد المقترح كالاسترخاء أو الحب أو الثقة دون التفكير في خلق مقاومة تعرض اللاعب للتبلبل والذبذبة بالسؤال بهل (هل من الممكن أن تضع الثقة في جسدك) (كيف يتنفس الواثق بنفسه) (كيف يكون شكل جسده) هل تستطيع أن تتخيل وتتذكر شخصا ً واثقا ً ؟ هل تستطيع تقليده ؟


الكوتش يقول (مشكلة): ركز معي ثم سكت و خاصة في جلسة استرخاء أو تنويم مغناطيسي

المشكلة هنا : تعرض اللاعب لمصطلح قد يكون غير مفهوم الكيفية لأن اللاعب مستعد للتطبيق مباشرة مما قد يسبب له بعض التوتر و هذا لا يخدم تطوير نفسية اللاعب وهو المطلوب إلا أنه من الممكن رفع مستوى التوتر ليصل لدرجة جيدة من خلال هذا السؤال تابع موضوع التوتر لاحقاً هنا في نفس الموضوع

الحل (يقول الكوتش) : بعد دخول اللاعب مع الكوتش في مرحلة التآلف ومعرفة الصورة الذهنية للاعب ومتابعة حركة الجسد للتأكد من صحة الصورة الذهنية لدى اللاعب فمن الممكن طرح هذا التعبير بطريقة مختلفة مثل : وانت في استرخائك وتركيزك فقط على هذه النقطة كيف ترى نفسك؟

يقول الكوتش(مشكلة) : هذ هو الحل لماذا تركز على حل آخر؟

المشكلة : في الحقيقة مشكلتان الأولى إصرار الكوتش على حل معين و هذا مخالف لشروط الكوتشنج ويخلق رفضا ً لتقبل الحل من قبل اللاعب وسؤال لماذا يفتح بابا ً للبحث عن أسباب التردد فإن ركز عليها فقد خلقت رفضا ً وطوقا ً قويا ً على اللاعب للرفض

الحل (يقول الكوتش): لماذا ترى أن هذا الأمر يخدمك في عدة أمور ؟ (إنتظار إجابات) ماذا ستخسر إن لم تفعل هذا على كل
المجالات؟ (إنتظار إجابات) ماذا تنتظر إذا ً؟

يقول الكوتش: ماذا تفعل يا أخي؟حذار أن تلطخ سمعتنا

المشكلة : (ماذا تفعل يا أخي ؟)هي انتقال تفكير اللاعب ليركز على ما يفعله من خطأ بالفعل بدلاً من ظهور الصورة الذهنبة التي تجعله يفدم أفضل أداء(حذار أن تلطخ سمعتنا) : كأن اللاعب تقع عليه كل المسؤولية في نظافة سمعة الفريق و يزداد التوتر عليه بشكل كبير مالم يكن ذو طبق قيادي أو قادر على تخفيف التوتر وهناك من يمارس الضحك كمهنة لتقليل التوتر عليك أن تعلم أن منعمه مباشرة من الضحك يعتبر قتلاً لهم و لأساليبهم في الترويح ابتكر أساليب جديدة ومارس الكوتشنج على نفسك

الحل: صف له الحالة المثالية مثلا قل : تنفس بهدوء وعمق .... خذ نفساً عمبقاً تذكر الصورة التي ترسمه في عقلك لتحقق النصر ... احصل عليها الآن ...كلما كانت أوضح كانت أفضل ... اجعلها كأنها فيديو ... قم الآن بتطبيق أحداث الفيديو
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة سعد محمد ; 5th June 2010 الساعة 10:29 PM
رد مع اقتباس
  #8  
قديم 22nd March 2010, 05:48 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء الرابع الكوتشنج


مهمة الكوتش هو تقليص الفارق بين الأداء و الإمكانيات


مهارات الكوتش الأساسية جدا ً التي لابد منها :

البداية : سلسلة الألفة (مطابقة ثم مجاراة ومسايرة ثم قيادة )

كان الغزالي يمشي في الطريق فوجد رجلا ً سكرانا ً فخاطبه السكران بشيء فقال له الغزالي رحمة الله عليه : كلانا أسكرتنا الدنيا تعال ندعوا الله سوية

كلانا أسكرتنا الدنيا : جملة للتآلف لنحقق نتيجة لاحقة (الدعاء) سبحان الله

لتحقيق الألفة نحتاج للتعرف على اللاعب بالبدء من دائرة معرفتك بالشخص (فاللاعب يهتم بالرياضة مثلا ً فما وجهة نظرك مثلا ً ... ام صحيح أنا كذلك) - يتحقق التآلف من خلال التنفس بأن يكون تنفسك مماثلا ً لتنفس الاعب وكذلك طريقة الجلوس مع أهمية لفت النظر أن وضع الجلوس على طرف الكرسي معناه الاهتمام بالطرف الآخر

سلسلة الألفة (مطابقة ثم مجاراة ومسايرة ثم قيادة ) (أنت في النهاية تقود ) (مبدأ أساسي في NLP)

لاحظ صديقان حميمان في مطعم وأنظر لكيفية جلوسها وتأكد من كيفية تطابقهما وقيادة أحدهما للآخر في كثير من الظروف




ثانيا ً:المعايرة: النظر ثم الملاحظة ثم المراقبة

كيف تدرك طبيعة الشخص من لون بشرته (صادق كاذب مثلا ً ) حركة جسده (تفصح عن صدق قوله)( أمسك بثوبه وتأكد من تغطيته جيدا ً عندما كان يتحدث) إذا ً نستنتج (غطى الحقيقة في نفس لحظة تغطية ثوبه على الغالب) (التعود على الممارسة المستمرة لمتابعة لغة الجسد يساعدك على الإدراك والفهم لحركات اللاعب)

كثيرا ً ما نرى اللاعب أو المستفيد لا يفصح عما في خاطره ومادمت لا تعرف المشكلة فإنه من المستحيل حل المشكلة .... مستحيل بكل ما تحمله الكلمة من معنى ... إذا فهذه مهارة مهمة للكوتش

ثالثا ً :الأسئلة (مفتوح / عميق)

مطلوب الأسئلة العميقة المفتوحة

السؤال العميق الذي يبحث في الدافع مثل :
  • كيف تكون مبدعا ً في مجال عملك؟
  • كيف تعمل توازن بين العمل و حياتك الاجتماعية؟
  • ماذا يشبه هذا القلق بعد عام؟
  • كيف ستكون أفضل إذا فعلت هذا ؟
السؤال المفتوح الذي يدير دائرة الحوار و يجعلك تحافظ على الألفة بجماليتها:
  • أسئلة تتحمل عدة إجابات مثل ما هي الأشياء التي تحقق لك ذلك؟
  • أسئلة تساعد على تفكير اللاعب
  • أسئلة تتوسع نحو المستقبل
  • يمكن قياس درجة انفتاح القيمية المطروحة فمثلا ً (الكوتش:هل أنت متضايق ) (اللاعب : نعم) (الكوتش: بنسبة كم ) (اللاعب :80 %) (الكوتش: تقصد أنك مرتاح بنسبة بسيطة ) (اللاعب : كيف ) (الكوتش: يعني 20 % هي نسبة ارتياحك ) (فتحت بابا ً للأمل أخي العزيز مجددا ً ) نستطيع إكمال الحوار الآن
صفات الأسئلة :
  1. قصيرة
  2. تسأل عن معلومة ثم تتحول لأسئلة عميق مع التأكد من جو الألفة الرائع لنحصل على إكتشاف حقيقة المثبط
  3. تشجع على المسؤولية بذكاء دون توجيهها للشخص وبدون إختيار الحل
  4. ترفع التحدي والوعي و التفكير و إمكانية تحقيق لهدفي
إحذر في الأسئلة:
  1. النصيحة المتنكرة بسؤال
  2. السؤال بلماذا (لماذا أنت متضايق)
  3. الاستمرار في البحث عن المعلومات
  4. الأسئلة الطويلة
  5. كسر التوافق والألفة من خلال الأسئلة الكثيرة

الفيديوهات والأساليب الجديدة قادمة بإذن الله تعالى
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا

رد مع اقتباس
  #9  
قديم 23rd March 2010, 02:19 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء الخامس الكوتشنج


لنمر بسرعة على بعض النقاط في لغة الجسد لأن الموضوع مهم جدا ً

في الصورة الأولى من اليسار يتقدم الكوتش للأمام و لكن المستفيد يتراجع للخلف مع عقد يديه

ما المشكلة التي قام بها الكوتش ؟؟!!

الكوتش بدأ الجلسة حالا ً دون عمل الألفة وهي مطابقة ثم مجاراة ثم قيادة فلم يتطابق مع حركات الشخص و نبرة صوته وطريقة كلامه ولم يسأل سؤال التقريب .... حسنا ً لم يثق المستفيد بهذا الشخص

الألفة هي مرحلة بناء الثقة

انتبه لبعض حركات لغة الجسد:


شخص لا يثق بك ويحجب نفسه عنك من خلال تموضع يده أمامه بهذه الطريقة والميل معناه عدم الرغبة في إجراء تعامل معك على أقل تقدير

مجموعة من المراجع المفيدة في لغة الجسد:
  • اسم الكتاب : لغة الجسد كيف تقرأ إيماءات الآخرين من خلال إيماءاتهم - دار النشر : الدار العربية للعلوم - تأليف : آلن بيز - الطبعة الأولى 1997
  • اسم الكتاب : المرجع الأكيد في لغة الجسد - دار النشر : مكتبة جرير - المؤلفان : آلان و باربارا بييز - الطبعة الأولى 2008
  • اسم الكتاب : المعاني الحفية لحركات الجسد - دار النشر : دار الفراشة للطباعة والنشر - تأليف : جوزيف ميسنجر - 2006
حسنا ً معلومة مهمة إليك أيها الكوتش إن القادم لك لا يأتي ليستفيد !!!!

أنواع زبائنك أيها الكوتش ثلاثة وهم :

الزائر : شخص ليس لديه شكوى أو رغبة في تغيير أي شيء
المتذمر : شخص ذو شكوى ويرغب في تحقيق هدف ما من خلال تغيير بعض الأشياء فقط وهو غير جاهز للقيام بأي شيء
المستفيد :شخص مستعد للقيام بشيء ما تجاه هدفه

كيف تتعامل معهم ككوتش

الزائر: قدم له نقاط قوته - امدح الإيجابيات - قدم له تعليقات - أظهر وجها جدياً أحياناً وعبر في صمتك عن الصدق بالنظر لعينيه مباشرة وبصدق- لا تكلفه بأي مهمات - إئمل أن تلتقيا مجدداً

المتذمر : قدم له نقاط قوته - امدح الإيجابيات - قدم له تعليقات - أظهر وجها جدياً أحياناً وعبر في صمتك عن الصدق بالنظر لعينيه مباشرة وبصدق - أعطه مهمات لمراقبة الناجحين والقراءة والسماع عنهم وتأكد من أن همته تسمح له بالقراءة دون أن تسأله سؤال يفتح باب السلبية مثلا" هل تجيد القراءة؟ "

المستفيد : قدم له نقاط قوته - امدح الإيجابيات - قدم له تعليقات - أظهر وجها جدياً أحياناً وعبر في صمتك عن الصدق بالنظر لعينيه مباشرة وبصدق - أعطه المهمة وأنت مطمئن بأنه سيقوم بها ولا بأس بمطالعة صفات الناجحين

لا تنسى التشجيع والمديح واستغراب العادات السيئة لدى الشخص حتى لو كانت عادة فأنت تتوقع أحلا الأشياء من الرياضي الضيف ولا تظن به إلا الخير



عبارات للقيادة بعد الألفة و بعد المعايرة

oماذا لو...
oلنفرض..
oإذا قدر لك أن...
oلو استطعت...
oتظاهر بأن....
oافرض لحظة أن باستطاعتك....
oلو كنت مكاني فماذا ستقول/تفعل...
oإن استطعت تغيير أي جزء من العملية...
oلنفرض أننا نملك تلك المعلومات......
oمضت سنة من الآن.....ماهو المختلف؟
oكيف سيكون الأمر إن امتلكت هذه المهارة؟

oكيف ستتغير الأمور في الحال...

oكما لو انك...


oإن عرفت ما يمكن أن يكون؟


oتظاهر بمعرفتك له.ماهو؟


oلنفرض باستطاعتك أن تخبرني، ماذا ستقول؟
oإن استطعت سماع الأصوات الأخرى الموجودة، فما الذي يمكن أن تسمعه؟
oإذا تذكرت حادثة سابقة مشابهة أخرى، فما هي؟
oلنفرض لحظة أنك قادر على الإعلان عما يجب عليك القيام لأنه أولا.ما هو؟

oاستخدم إطار الأسئلة المعجزة (الأمثلة) لتساعدك في تطوير الرؤية



من المؤكد أنك ستقول أن الطريقة رائعة ولكنها مستحيلة مع أشخاص مثل أصدقائي !! هم يتضايقون من أي سؤال حسنا ً إليكم المخففات اللفظية :




·أود فعلا أن تخبرني عن كيفية ارتباط هذا الآمر ب...


·أجد نفسي فضوليا لمعرفة كيفية دعم هذا الأمر لنتائجك....

·صحح لي إن كنت مخطئا هنا لمن...
·أتساءل أن كنت ستخبرني..
·أجد نفسي و أنت تكلمني...
·هل لاحظت أن...
·من الممتع أن...

·أتمانع إخباري....





__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة سعد محمد ; 13th July 2010 الساعة 11:41 PM
رد مع اقتباس
  #10  
قديم 23rd March 2010, 09:58 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء السادس الكوتشنج "الأسلوب الأول"

مطلوب دوما ً فتح أبواب جديدة وحلول جدية للاعب أو المستفيد فليست دوما ً حلول اللاعب كلها هي الحلول الوحيدة وليس على الكوتش أن يوجد الحلول شخصيا ً كما أسلفنا سابقا ً

تتحرك عملية coaching في حال كان الاحترام متبادلا ً بين الطرفين

معلومات مهمة قبل البدء بالأساليب :
  • الخيال أساس النجاح
  • لا يسبق المرء خياله
  • آنشتاين: الخيال أهم من المعرفة
  • لن تستفيد من المعلومة بعمقها ما لم تستشعر وترى وتسمع وتتفاعل معها بصدق
دراسة:
قامت ناسا بدراسة على بعض لاعبي التنس لتساعدهم في دراساتهم وكانت كالتالي:
  • لم يتدرب لاعبوا التنس لمدة أسبوع فقيس مستوى تقدمهم في الأداء فكان الناتج صفرا ً % (طبيعي)
  • تدرب اللاعبون نفسهم لمدة أسبوع فارتفع الأداء بنسبة 24 %
  • لم يتدرب اللاعبون و لكن قاموا بالتخيل بنفس طريقة لعبهم في الملعب فكان أداؤهم متطورا ً بنسبة 23%
مما يعكس الأهمية الحقيقية للخيال في رفع الأداء فإن ركزت عليه مع الجسد فسيكون المتوقع أكبر طبعا ً (هنا تكمن أحد أرقى مقاصد الكاتا في الكاراتيه)



الأسلوب الأول في تطبيقات الكوتشنج : أسلوب والت ديزني
كان لوالت ديزني 3 غرف في منزله عندما يدخل كل غرفة كان يعيش حالة نفسية مختلفة ساعدته هذه الحالات الثلاث على تحقيق حلمه وهو بناء ممكلة والت ديزني

الغرفة الأولى: غرفة الحلم بلا قيود، (كان يحلم بكل شيء يريد تحقيقه بلا قيود ويركز على النقطة التي يريد أن يحققها كمدينة والت ديزني ) (وضع في ذهنه الخيال – الفرص – الامانيات - تخيل الصوت والصورة والأحاسيس كأنه شريط فيديو)

الغرفة الثانية : غرفة الواقع ، كان يقيس ذلك على الواقع فهل من الممكن عمل عربة تجرها الخيول تطير في الهواء مثلا ً لنسأل ونرى لاحقا ً ههههه

الغرفة الثالثة : غرفة الناقد ، كان يرى في هذه الغرفة الأخطار و الأخطاء والمشاكل والعقبات

كان يتخذ وضعية الجسد والتنفس والعقلية المناسبة ي كل غرفة

كيف يطبقها الكوتش؟


يشرح الكوتش طريقة والت ديزني وكيفية نجاحها في تحقيق أهدافه الكبيرة ومدى إمكانية مساعدته في تطوير الحلول لديه ثم يطلب منه الوقوف في مكان مختلف في كل موقف ويمثل الحالة ويعيشها ويصف له كيف يجب أن يكون شعوره في كل موقع بالقول مثلا ً ( الكوتش يقول: أنت الآن في غرفة الخيال اسرح وتخيل وعش هدفك المنشود وبعد أن تكون مستعدا ً سأعطيك بعض الأسئلة لتساعدك في إكمال صورتك لو كان فيها بعض النقص) (مطلوب أن يكون الكوتش واللاعب لوحدهما والجو مناسبا ً والمكان كذلك لتكون النتيجة أفضل)


ملاحظة : نحن نطمح الآن لمساعدة اللاعب على حل مسألة أو اختيار شيء معين فهذه هي وظيفة الكوتش الأساسية المساعدة في توضيح الصورة وسنستخدم أسلوب والت ديزني الآن

أسئلة غرفة الخيال:
  1. ما الذي تريد فعله؟سكتة واستماع .. ثم قل: زد في وصفك لو كنت ترى المزيد؟ وهكذا؟
  2. لماذا تريد القيام بذلك؟ عدد لي الأسباب؟
  3. ما هي الثمار؟
  4. كيف ستعرف أنك حصلت عليها؟
  5. أين؟ متى ؟ مع من ؟
أسئلة غرفة الواقع
  1. كيف ستطبق الفكرة بالضبط؟
  2. ما الذي يمكنك القيام به؟ صف ذلك على شكل خطوات؟
  3. كيف ستختار معيار الأداء؟
  4. من سيقوم بهذا العمل؟
  5. ما ضرورة كل خطوة؟
  6. متى تضمن الالتزام؟
أسئلة غرفة الناقد:
  1. لماذا قد يعترض أحدهم على الفكرة؟
  2. من يتأثر ويستفيد من هذه الفكرة أو من هي الفئة المقصودة؟
  3. من يضمن فاعلية الفكرة ومن يعرقلها؟ما هي حاجاته ورغباته؟متى تحجم عن تطبيق الفكرة؟
  4. ما هي الأشياء الإيجابية التي تحصل عليها من طريقتك الحالية في القيام بالأشياء ؟ (لا تدافع كن صادقا ً تكسب فرصا ً للتطوير)
  5. كيف تستطيع الحفاظ على هذه الأشياء الإيجابية خلال تطبيق هذه الفكرة؟
بدل من موقع لآخر بالتوالي حتى تكتمل الصورة في أحد الغرف بروعتها الواقعية مجددا ً

ما المقصود ؟
موقع الخيال: (أريد ) التصريح عن الهدف المحدد بلغة إيجابية و تقدير ثماره المرة بعد الاستمتاع بطعم الهدف في الخيال جيدا ً (تقدير المسألة جيدا ً لاحقا ً في نفس الغرفة)
موقع الواقع: الحرص على إمكانية قياس التقدم وتأسيس الأطر الزمنية و التأكد من قدرة اللاعب على التأسيس والحفاظ على هدفه
موقع الناقد: تحديد السياق الذي يمكن العمل ضمنه والحرص على أن يدعم بيئة المستفيد ويصون التقدم ويتناسب مع إمكانياته وأن له نواتج إيجابية بالطريقة الحالية أعلى من الطرق الأخرى
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة المدرب سعيد الحبسي ; 24th March 2010 الساعة 10:26 AM
رد مع اقتباس
  #11  
قديم 9th May 2010, 01:05 AM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء السابع : الكوتشنتج "ملخص" + "الأسلوب الثاني"

شرح والت ديزني مع تفاصيل أخرى

  • عادة ما نستخدم أسلوب والت ديزني لتحريك مخيلة المستفيد ليبحث عن كثير من الحلول أو حل رائع يختاره هو ويتبناه أو ليحقق حلما ً أو غاية
  • علمنا كذلك أنه يصرح عن الهدف بلغة إيجابية ويحرص على الواقعية وانتقاد المساوئ ، وهذا فقط للمستفيد الذي قدم للتطبيق الفوري و ليس الشاكي أو الزائر اللذان يحتاجان لشيء مختلف فالشاكي يحتاج منك لأن تعطيه مهمة وهذه المهمة تخدم هدفا ً في برنامجك وهو أن يقدر الشاكي ذاته ويبدل جوه كأن يغسل السيارة وينتج شيئا ً معينا ً أما الزائر فعليك أن تعطيه (الابتسامة و تعرض قوتك وتجيبه فقط عن سؤاله و تتحول لصديق فقط و إن وثق بك انتقل لمرحلة المستفيد من خلال سؤال تعرض فيه خدمة في حاجة له و بالتالي تستطيع التأثير عليه لتفيده)
  • لا تستطيع التأثير ومساعدة أي شخص إن لم يكن جالسا ً في وضعية المستفيد حوله لتلك الوضعية و قد تنتظر أياما ً لربما احتجت لكلمة ثم الانتظار عام ثم يعود إليك ذلك الشخص من جديد فهل أنت مستعد أيها المدرب
  • إن جاءك المستفيد فور مواجهته لقضية ما فهو يطلب منك الاستشارة بالفعل ويقدر عملك و لا نعلم مقدار ثقته بآرائه الشخصية بعد حاليا ً - إن جاءك في المنصف فهو يطلب المساعدة أما لو جاءك في نهاية المطاف ولم يطلب الاستشارة مسبقا ً فهو يطلب الإنقاذ فالحالة دوما ً صعبة في الكوتشنج
  • استخدم المخففات اللفظية في جزئيات كلامك لتعبر عما تريد بودية بحيث تحصل على مردود أفضل من المستفيد و لا تحول للغضب والهياج تذكر لا تقل في عباراتك أنت أو لكن و لو (بطريقة سلبية كأن تقول لو فعلت كذا ما حصل كذا)
  • اعرف لغة الطرف الآخر الجسدية و اللغوية و سرعة كلاماته و حدتها وتماشى معها لتؤثر فيه بسهولة وكن طبيعيا ً واثقا ً
  • لا تصدق بسهولة لو بدا التحفظ ولم تبدأ الصداقة تأخذ مجراها ولو رويدا ً رويدا ً تابع لغة الجسد فهي تخفي الكثير ولا تلفت الأنظار أنك تكذبه وإلا فإن تفقد رابط الثقة و هو أحد العوامل الثلاث لبناء أي علاقة ناجحة ( العوامل : الاحترام - الثقة - المودة أو المحبة)
الأسلوب الثاني : عجلة الحياة "مهمة ومفيدة جدا ً للجميع "


هذه الصورة تعرض التالي (الدين والعبادة - العمل - المتعة والترفيه - الصحة - العائلة - الأصدقاء - الأخلاق - الأهداف والمجتمع و الاستخلاف في الأرض - التدريب والتعليم )

أعط نفسك نسبة بالمئة في كل موقع وحدد نسب الارتفاع والانخفاض و تذكر في الحياة و نحن نتكلم عن عجلة الحياة إن أردت أن تكون الحياة سلسىة ً فعليك أن تجعل القيم كلها متساوية ولو تقريبا ً مما يساعدك أن تجري حياتك بدون مشاكل أو اعتراضات من أي جهة تشكل هذه العجلة ... ونحن نتذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم والذي أشار فيه بأن لكل شيء حق فأعط كل ذي حق حقه يا خليفة الله في الأرض

(قيم في عجلة الحياة) :
  • عجلة الحياة عجلة تتحرك لو كانت متساوية القيم و كلما كبرت ذل على أن الطاقة أكبر المهم أن تكون تناسبك و لا تعرقل مسيرك
  • على سبيل المثال لو قصرت في صحتك وأكلت وجبات junk food دوما ً بدلا ً من الأكل الصحي فإنك تعرض صحتك للتدهور خلال فترة أعوام و تعرض نفسك للسمنة ونفسيتك للتأثر والانفعال والغضب السريع مما يؤثر على باق العجلة
  • على سبيل المثال لو كانت علاقتك ضعيفة مع الخالق ولم تعرفه بصفاته وأسمائه و اتجهت لعبادته بصدق و حب وتضرع وخوف فإنك ستخاف من البشر وقد تعيش في فترات توتر رهيبة من وقت لآخر
  • على سبيل المثال كذلك فإن المبالغة في المتعة قد تقود إلى الرغبة في مزيد من المتعة لنسيان حاجتك كإنسان للعمل لأن العمل يحتاج منك لشجاعة و سؤال الشخص المناسب و لتغيير نفسك قليلا ً لتتوافق مع متطلبات العمل وربما تتحول بعدها للانتحار ... لعبة غبية من الشيطان ولكنها تنجح للأسف اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك
  • لو ركزت على العمل كثيرا ً فلن تستطيع التحدث مع الناس إلا عن العمل و قد لا تكون حتى ناجحا ً في العمل لأن العمل مبني في كثير من الأحيان على حسن العلاقة
  • إن لم تركز على تحقيق أهدافك وحعل هدفك لخدمة هدف الاستخلاف في الأرض لله تعالى فستعيش وليس في حياتك قيمة كبيرة تسعى لها وقد تنجرف و تتبدل عجلتك لتساعد شخصا ً آخر ليحقق هدفه في حياته لأنك ترى نفسك مقصرا ً و هذه نية غير كاملة و نسأل الله حسن النوايا و حسن الخاتمة و الهداية و الرحمة
كيفية تطبيق العجلة في الجزء القادم بإذن الله فقد حان وقت النوم
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة المدرب سعيد الحبسي ; 9th May 2010 الساعة 02:12 AM
رد مع اقتباس
  #12  
قديم 11th May 2010, 12:30 AM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء الثامن: الكوتشنج "الأسلوب الثاني "

كيف نطبق أسلوب عجلة الحياة مع المستفيد؟
  • نعرض العجلة وفكرتها على المستفيد
  • نتحدث عن الفائدة المرجوة من التدريب (للعلم : عجلة الحياة جزء من سنة المصطفى صلى الله عليه وسلم في موزانة الاحتياجات النفسية فكان يعطي كل شيء حقه فكان بساما ً ضحوكا ً ممازحا ً وكان عاملا ً و أفضل الناس مع أهله و كان قمة في الأخلاق و الصحةعلم لديه فسبحان الله تعالى ) ونشرح كيف تؤثر هذه العجلة في حياته و نتحدث عن أمثلة طبقت ونجحت في ذلك و نبحث كمدربين عن عدد من المعلومات الداعمة ليكون الحديث جاهزا ً عند العرض و لكي لا نحتاج لإضافة الشو أو الفلسفة
  • نذكره بالصدق و الثقة المتبادلة ثم نطلب منه الرسم ولن يحايب أحد على شيء إننا فقط نتدرب لنكون أفضل
  • نطلب منه رسم عجلته ووضع نسبة من مئة لكل أداء كل على حدة
  • نرى مواطن القوة والضعف ونقول له ما رأيك هل تظن أن عجلتك مثالية ولماذا؟
  • حسنا ً أين تستطيع التغيير ؟
  • ثم نسأله ما هي الخطوة التي ستقوم بها في المعيار أ .... وما هو الوقت اللازم لك ؟ ما هي خطتك ؟ ثم ننتقل من معيار لآخر بعد التأكد والاستيفاء؟
  • حسنا ً أخبرني 13 فائدة إن جرت حياتك على ما يرام؟
  • أخبرني 13 مضرة إن جرت حياتك بشكل سلبي؟
  • هل ترى الفرق في الحياة في الحالتين وأين ستكون في كل طريق تتخذه؟
  • هل أنت مستعد لعمل شيء؟
  • حسنا ً بعض الخطوات الصغيرة قد تفعل الكثير من الأشياء بالتوفيق اعمل القليل وستلاحظ الفرق
  • ماذا ستفعل؟
  • كيف ستعرف أنك حققت فرقا ً وكيف ستراقب تقدمك ؟
ملاحظة : هناك مشكلة بسيطة وهي أن الكوتش يحتاج أن يكون لديه فهم في كيفية علاج كل بند في عجلة الحياة !! و هذا يعتبر تحديا ً كبيرا ً حتى للمختصيين و الأسلوب الأفضل في ذلك هو السؤال بماذا لو لم تحصل على ما تريد ؟ وماذا لو حصلت على ذلك ما الذي يحققه لك هذا حتى أكثر من ذلك ؟

حسنا ً تذكر للمساعدة في حل قضايا المستفيد :
  • العبادة : معرفة الله والجنة والنار وعظم يوم القيامة، وما يقرب من سنن إلى الله ثم الدعاء والتضرع
  • الصحة : التوازن في كل شيء (النوم المبكر و القيلولة - الغذاء المتوازن الصحي - السوائل - الابتعاد عن السكر والملح والدقيق الأبيض - التفكير الإيجابي و الأسئلة بكيف أحقق هذا بدلا ً من لماذا أفعل هذا- الذكر والارتباط بالرحمن- العيش بالسنة وما بها من علوم تنفع البدن و بالطب النبوي )
  • المتعة والترفيه: معرفة أن أهمية العمل تساوي أهمية الترفيه ولا يتعارضان بل كل منهما يقوي الآخر الترفيه يأخذ حقه بالضبط دون منغصات مثل العمل
  • العائة : قضاء أوقات تكون موجودا ً بها بقلبك و بدل فقط من كلماتك في البداية و سترى فرقا ً كبيرا ً على حياتك، تدرب على قول كلمات عن الحب والمشاركة و اعلم أن المرأة تفكر بالعاطفة وأن الرجل يفكر في الإنجاز فإن نقص مع أحدهما ما يبغيانه ظهرت فيهم العدوانية أكد على الإنجازات والعلاقة القديمة دوما ً وابن على ذلك
  • الأصدقاء: الأصدقاء الأوفياء القلائل خير من الأصدقاء البلهاء الكثر ركز على صديقك المخلص و لا تنسى عائلتك التي هي مصدر الخير لك برحمة الله تعالى في الدنيا
  • الأخلاق: القرب من الله ومعرفة أنك تستطيع حل مشاكلك بالكلمة الطيبة دون الغضب وإن صدقت تكن لك مأجورة عند الله تعالى
  • إعمار الأرض : معرفة قدرات المستفيد لتقوي لديه الصورة التي يحس بها بأنه مفيد بشكل كبير في أمة محمد صلى الله عليه وسلم حتى لو كان حلاقا ً او كناسا ً ... استخدم الأسئلة المحفزة واستفد من المقترحات السابقة
  • التدريب والتعليم : فهم أنه لو لم تأخذ معلومات مفيدة فإنك بالتأكيد ستأخذ معلومات ضارة هذا هو العقل وهكذا يمضي اليوم ... ومن كان يجالس العلماء ليس كمن يجالس رفاق السوء
  • الأمور المالية : عرض قصص لأغنياء كانت حالتهم المادية ضعيفة مثال كنتاكي وعائلة ماكدونلز والفرق هو بالعمل و اقتناص الفرص و الإيمان أن الرزق من عند الله لكي ترتاح عند جمع المال و لكي تؤجر على نيتك
  • دوما ً تابع نيتك (أهم الأعمال في عجلة التوازن للحياة)
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة المدرب سعيد الحبسي ; 11th May 2010 الساعة 02:53 AM
رد مع اقتباس
  #13  
قديم 23rd May 2010, 08:09 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء التاسع: الكوتشنج "شرح الأسلوب الثاني" +"الأسلوب الثالث"

استكمالا ً لعجلة التوازن بعض النقاط المهمة:
  • اننا نتحدث عن أساسيات حياة المستفيد فكثيرا ً سيحاول إخفاء حقيقة المعلومة ، سيقطب حاجبيه "دليلا ً على عدم رضاه عن الأسئلة " أو " عدم ثقته بأن هذه الأسئلة مفيدة وتخدمه"
  • أكد على أهمية التعاون لإكمال عملية الاستفادة الكلية وجدد التأكيد على الصورة النهائية بهدوء دون عمل أي ضغط على المستفيد مر على جملة الصورة النهائية بسلاسة لا تستخدمها كأسلوب ضغطفالضغط يولد الرفض ، تأكد أن هذه الحاجة تصدر من داخل المستفيد وإلا فإنك تجعله يتخيلك كعنصر ضغط كبير عليه (طور أساليبك هنا)
  • من المعلوم أن التغيير قد يسبب بعض الألم لكن عندما تخلق الصورة التي سيعبر من أجلها جسر التغيير فأنت تعطيه جسر الألم ثم الراحة الرائعة فالتغيير حاجة إنسانية كما يشير علماء النفس في نهاية المطاف، اسأل بكيف ستفعل ذلك ثم اعطه مهمة ليقوم بعملها في تلك النقطة بالنسبة لعجلة التوازن
  • تستطيع مرافقة الشخص أمامك بقصص قصيرة لبعض الأبطال أو بعض المشاهير ، اعرض القصة كأنها حدث فقط لا تضع فيها أي مشاعر سلبية توحي بالضغط على المستفيد واترك له حرية الاختيار وتأكد من أنك لا تغير الناس كمستشار ولكنك تريهم الصورة الصحيحة للأمور وتترك لهم الخيار و تبقى هادئا ً واثقا ً بأن الفطرة السليمة ستأخذ مجراها ولو بعد حين
  • عند طرح الاستشارة تستطيع الاستفادة من تسجيل أصوات للطبيعة مثال ذلك العصافير وصوت خرير الماء أو أن تكون الاستشارة في مكان طبيعي بعيد عن الصخب حتى ، ومن الجيد أن يكون هناك كرسي مريح يساعد على الاسترخاء وخاصة في برنامج "إعادة التأطير" وسنأتي عليه لاحقا ً
  • تأكد دوما ً من لغة الجسد و استخدم عبارات" المخففات اللفظية" فقد تجد أن المعلومة التي أعطيت لك غير صحيحة أصلاً !!!! وبالتالي فإن الاستشتارة تتجه في الاتجاه الخاطئ
  • تذكر (رحب - ناقش مواضيع مشتركة - اترك فرصة لوجود بغض المودة - المس بثقة واربت على الظهر وكن مبتسما ً محبا ً - مهما كانت تعبيرات وجهه كن واثقا ً فهذا يؤثر عليه والثقة شعور داخلي يجعلك تظن أنك متمتع بجاذبية وقدرة على تحقيق ما تريد من خلال إيمانك الداخلي برحمة الله بك وعطائه لك ورحمته الكبيرة سبحانه وتعالى
  • جميع النقاط أعلاه تطبق في معظم "الأساليب الأخرى"
  • التكرار يخلق عادة ... دعني أعطيك هذه القاعدة وتدعى KSA
  1. k=knowledge
  2. S= skills
  3. A = Attitude
  1. k= المعرفة
  2. S= المهارات
  3. A= الالتزام
  • وفي أي مهارة جديدة تود اكتسابها فمعرفتك بكل المعلومات التي تخص تلك المهارة لن تصنع منك بطلا ً ومجرد تدريب لن يصنع منك بطلا ً ... إن الإلتزام المستمر بوقت محدد وبحسب هذا الوقت يكون أداؤك في تلك المهارة مذهلا ً إلى حدود معينة طبعا ً مع أهمية الالتزام بباقي واجبات الحياة
  • أعطى الخبراء نسبة 65 % لأهمية الالتزام ... إذا ليس المهم الموهبة ولا المعرفة إن الأهم هو الالتزام فكن ملتزاما ً و اروي قصصا ً عن الالتزام للمستفيدين
هذا الفيديو هدية لكل من يريد قصص عن الفعل والنجاح و الالتزام ومتعة الفشل(د.سليمان العلي)


حسنا ً لنتابع الأسلوب الذكي والسهل البسيط "الأسلوب الثالث " "أسلوب ماذا لو "

تابع هذا المثال (تستطيع تطبيق ماذا لو لو أقفلت الطرق أمام صديقنا المستفيد الذي يفكر بفصه الأيسر فقط في تلك اللحظة )
  • المستفيد: الطريق مسدود لا أستطيع تطبيق عجلة التوازن سأموت
  • الكوتش: ما رأيك هل سنجلس هكذا ؟
  • صمت بسيط مع ثقة ورغبة في المساعدة
  • الكوتش : ماذا لو لم تكن تلك العقبة موجودة ؟؟!!
  • المستفيد: مستحيل إنها موجودة
  • الكوتش(بكل هدوء) : ماذا لو أنك فعلا ً لديك الفرصة لتحقق ذلك ؟ ماذا لو حقا ً لم يكن ذلك الحاجز موجودا ً ؟ماذا كنت ستفعل ؟ دعنا نلعب هذه اللعبة
  • المستفيد : يبدأ بالاستجابة وبالتفكير بطريقة جديدة ويبدي ردة فعل جيدة
  • الكوتش: ماذا لو أنك الآن تحقق إنجازا ً حتى أفضل من هذا ..دعنا نلعب هذه اللعبة
  • المستفيد: ينطلق في التطبيق
  • الكوتش : ماذا ستربح لو حققت ذلك ؟(انتظارإجابة )ماذا تشعر؟(إنتظار إجابة) أغمض عينيك تنفس شهيق 4 ثوان زفير 4 ثوان 3 مرات وانظر إلى مجرى تنفسك داخل المجرى التنفسي
  • الكوتش: هل تستطيع أن ترى الصورة كاملة لهدفك ؟
  • المستفيد:لا
  • الكوتش: ماذا ترى؟
  • المستفيد: صورة فيها بعض اللون الأبيض المشوه للصورة
  • الكوتش: لكن فيها بعض الجمال
  • المستفيد : نعم
  • الكوتش: اصبغها باللون المناسب وخذ وقتك واعطها بعض الحماس اصبغ الصورة بحماس
  • المستفيد: نعم
  • الكوتش: هل تستطيع رؤية الطريق إلى هناك ؟
  • المستفيد : ربما
  • الكوتش : ماذا ترى؟
  • المستفيد : طريقا ً جيدا ً حتى أرى صخرة ً تسد الطريق
  • الكوتش: ادفعها بعيد بكل قوة وبسرعة (قلها بحماس)
  • المستفيد : أخ فعلتها
  • الكوتش: هل أنت مستعد للتغيير هل أنت مستعد للإنطلاق؟
  • المستفيد : نعم
  • الكوتش: الآن ..كيف ستفعلها؟ أعطني أدلة ؟
  • المستفيد:........................ الخ
  • الكوتش: أرني العلامة مستخدما يدك والتي تؤكد لك هذا الشعور الرائع دوما ً (هذه مثلاً ).... أرني إياها مجددا ً وزد شعورك بالحماس ... أعطني الحركة مجددا ً وزد حماسك، كلما قمت بهذه الحركة شعرت بالحماس يملأ جسدك
هذا مثال فقط لشخص استطاع تشغيل عقله الأيمن لأنه في أصله رياضي واستطاع الاستفادة من ذلك بسهولة ... أنت ككوتش تحتاج لأن تتعرف على زبائنك
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة المدرب سعيد الحبسي ; 24th May 2010 الساعة 01:30 AM
رد مع اقتباس
  #14  
قديم 25th May 2010, 02:14 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء العاشر: الكوتشنج "الأسلوب الرابع"

ملاحظة : عجلة الحياة تفيد المستفيد أكثر لو كان الكوتش مستفيدا ً منها في نفس الوقت على الكوتش ممارسة بعض التدريبات والمرور على بعض الاختبارات الخاصة بقياس الضغوط المرفقة أدناه ليتأكد أين يقف وعليه أن يكون متوازناً ليوصل المنفعة بشكل أكبر



من المثال السابق في المشاركة أعلاه في الحوار بين الكوتش و المستفيد
قد يتحول المستفيد لرؤية صور تدل بشكل ما على الواقع كصخرة في ممر أو ما شابه فافعل كما فعلت ولاحظ مستوى التوتر لو كان عاليا ً تستطيع إيقاف الأسلوب و جعل المستفيد يسترخي قليلا ً وإلا أعطه برنامج للاسترخاء وسرحه أو أعطه معلومة تصحح فكره واتركه يذهب ويعود بعد فترة مناسبة لربما بعد يومين ... المهم هو تقليل التوتر وليس زيادته ...



حسنا ً لنرى هذا الرسم البياني ونفهم ما نقصده بعمل ضغط أو زيادة توتر المستفيد وعلاقته بالأداء فكلما زاد التوتر كان أفضل حتى نصل لنقطة معينة أكبر أو أقل من المطلوب


تستطيعون العودة لهذا المرجع ففيه المزيد من التفاصيل و لكن باللغة الإنجليزية



كيف تعرف أن الشخص متوتر لاحظ هذه النقاط على الرسم التالي (رسم وشرح مبسط)

  1. نقص تكوين البروتين
  2. حركة الأمعاء (الهضم)
  3. تأثر جهاز المناعة واستجابة نظام الحساسية في الجسم بسرعة
  4. زيادة العملية الأيضية(سرعة التنفس - سرعة نبضات القلب)
  5. سرعة تخثر الدم
  6. زيادة أحماض المعدة
  7. زيادة انتاج سكر الدم والطاقة (ظهور ردات الفعل الغريبة المتخوفة)
  8. ظهور التهاب (الاحمرار - التورم -و بعض الآلام)
  9. زيادة ضغط الدم
  10. زيادة الكوليسترول و الأحماض الدهنية في الدم لزيادة انتاج الطاقة
أظن أنك تستطيع ملاحظة بعض من علامات التوتر وهو ما لون بالأصفر وهذا يساعدك أيها الكوتش
  • لمن يرغب في قياس مستوى التوتر الشخصي لديه يستطيع المرور على هذا الموقع للدكتور إيبستين المتخصص في إدارة الضغوط و للأسف الاختبار للبيع (ادخل من هنا)
  • لمزيد من الاختبارات المتنوعة عن التوتر الدخول (من هنا)
  • أو تستطيع الدخول على موقع الدكتور طارق السويدان من أيقونة الاختبارات فهو يحوي اختبارا ً لا بأس به عن التوتر (من هنا)
  • وأنصحك بالاطلاع على هذا الموضوع للأستاذ الدكتور جمعة يوسف وفي الصفحة 41 ستجد اختبارا ً فعالا ً ومفيدا ً عن إدارة الضغوط الملف على صورة pdf (اخل من هنا)
:::::::::::::::::

لنرى هذه الحلقات في تكوين العادات للدكتور محمد المعتوق المستوحاة من كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية لكاتبه ستيفن كوفيه


تكوين العادات من كتاب العادات السبع للناس الأكثر فاعلية


فهم التوتر له علاقة كبيرة في كل أداء وفي مساعدتك في فهم الأسلوب الجديد

حسنا ً لندخل للأسلوب الجديد بعد أن أكدنا على بعض المعلومات الأساسية التي يجب توافرها لدى الكوتش

:::::::::::::::::

الأسلوب الرابع: In the Zone "في المنطقة"

إن لم تكن تعرف في أعماق قلبك أنك الفائز فلن تكون كذلك أبدا ً وهذا ليس أثناء التنافس فقط بل أثناء النوم والأكل والاستحمام و في كل أوقات حياتك

حسنا ً أكتب الخمسة أشخاص الذين تحدثهم كل يوم في أكثر أوقاتك وتقضي معهم معظم وقتك ويرتبطون معك برابطة معينة


حسنا ً لنعطيك المعايير

نقد صفر = ن ص
نقد قليل = ن ق
نقد بناء= ن ب
نقد كثير = ن ك
نقد دائم = ن د

اختر مكان كل شخص من خلال هذه الأحرف ثم انظر للبيئة التي حولك بوضوح و طبق هذا الاختبار كذلك على المستفيد وستعرف مقدار التوتر الذي قد يعيشه شخص في بيئة ناقدة فعصر الانتقاد يبرز بشدة في مكان لا يكون فيه فن النصيحة واضحا ً

دع المستفيد يتكلم عمن يفخرون به ولاحظ لمعان العيون واطلب منه تركيز وقته مع الإيجابين إن لاحظت (لا توجه) عدم رغبته في ترك المحبطين وانصحه بتركهم مؤقتا ً على الأقل حتى نجاحه في البطولة

اسأل : ولتتبين الصورة وتحرك الإدراك في داخل المستفيد
  • ما شعورك عندما يشاهدك (المحفزون) في الساحة الرياضية (الملعب - الأولمبياد - الخ)؟
  • ما شعورك عندما يشاهدك (المنفرون) في الساحة الرياضية (الملعب - الأولمبياد - الخ)؟
  • هل تدرك لم ممارستك للرياضة قد تكون في أقل مستوياتها مع هؤلاء الأصدقاء(المنفرين)؟
  • أعط المستفيد وقتا ً للإدراك دون أي تدخل ولا تضغط عليه تستطيع اتركه يرحل ويبدو هذا أفضل الحلول ليفكر ولكن تأكد أنه بصحة جيدة وأكد على أن منحنى الحياة سيعود للصعود من جديد وأكد على صداقتكما القائمة وارت على كتفه وانظر في عينيه لتتأكد أنه بصحة جيدة وقد تدعوه لشرب العصير أو للعشاء إن لزم لتأكد على روح المشاركة في بينكما
ملاحظة : ابدأ بالصورة الإيجابية وحاول الاستفاظة بها لدرجة الفخر إن أمكن وكأنك تطمح لرؤية ذلك اللمعان في عين المستفيد
__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة المدرب سعيد الحبسي ; 26th May 2010 الساعة 01:43 PM
رد مع اقتباس
  #15  
قديم 25th May 2010, 07:03 PM
الصورة الرمزية المدرب سعيد الحبسي
المدرب سعيد الحبسي المدرب سعيد الحبسي غير متواجد حالياً
نائب المشرف العام
مشرف صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى
مشرف الواحة الصحيّة
 
تاريخ التسجيل: July Jul 2007
الدولة: الإمارات - رأس الخيمة
المشاركات: 5,387
الجزء الحادي عشر " شرح ماذا لو" + "الأسلوب الخامس"

شرح طريقة عمل في "ماذا لو " :


تغيير شخصي : لو كنت مكاني ... جرب أن تعطي حلولا ً مختلفة ...جيد تبدو أفضل مني في حل المشكلات
تغيير زمني: تصرف كما لو أنه مرت 6 أشهر...ماذا كنت ستفعل؟
تغيير وظيفي : لو أن باستطاعتك تغيير جزء من العملية
تغيير معلوماتي: فلنفترض لو أن لدينا هذه المعلومات
إعادة تصور : بالنظر من موقعك في المستقبل الآن إلى الخلف ....(يجب عليك نقل المستفيد للمستقبل بأسئلتك ثم تجرب هذا الأسلوب)

السؤال الذهبي: ما هي الأشياء التي تجعلك تصل إلى هناك ؟ ماذا لو كانت حقيقة؟ ////// أو ///////ما هي الأشياء التي لا تعملها والتي لو عملتها لحققت لك الإنجاز الكبير الذي تصبوا إليه؟؟؟

ماذا لو (الثواب / العقاب) (ماذا لو حققت ما تصبوا إليه / ماذا لو لم تحقق ما تصبوا إليه تذوق الحياة هكذا؟ )

تذكر تعمل ماذا لو لتفتح المجال للصورة في داخل عقل المستفيد لتعمل ... لا تفكر في اقتراح الحلول أبدا ً


الأسلوب الخامس : إعادة التأطير


أحد الطرق:
  • هل استفدتم ؟
  • كم نسبة الاستفادة أعطني تقييما ً من 0 إلى 10 بحيث تقول أن 0 لا شيء و 10 قمة
الاستفادة ؟

مثال آخر :

المستفيد : الموضوع صعب
الكوتش: ما مدى صعوبته؟
المستفيد : 60 %
الكوتش: إذا هو سهل بنسبة 40 %
المستفيد : كيف؟
الكوتش : مادام صعباً بنسبة 60 % فإن السهولة هي 40 %

لاحظ موضوع "من الصفر إلى عقلية الرياضي" المشاركة 25 (من هنا)

إعادة التأطير هي رؤية الموضوع المطروح بإطار آخر كما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم مع الشاب الذي طلب الإذن بالزنى من الرسول صلى الله عليه وسلم ، فقال الرسول الكريم : هل ترضاه لأمك ... واستمر حتى ازداد الألم مع تكراره وكذلك الناس لا يرضونه

مقصد إعادة التأطير كذلك هو الانفصال عن التجربة إن لزم

أنظر للصور



الاتصال


وكأنك تقود السيارة أو لنقل كأنك في وسط المشكلة أو القصة (اختر الكلمة المناسبة لك )


فأحيانا ً يصعب عليك التفكير داخل القوقعة لذلك يجب أن نساعدك على تخطي هذا التفكير كما في البرنامج المذكور في موضوع " من الصفر إلى عقلية الرياضي" المشاركة 25


الانفصال



__________________

"لاعب باندو" سابقاً

مدرب في تطوير الذات
كوتش في إدارة الحياةو إدارة الأعمال و الرياضة والأسرة

صفحتي الشخصية على الفيس بوك من هنا
صفحتي على انستجرام من هنا


التعديل الأخير تم بواسطة المدرب سعيد الحبسي ; 26th May 2010 الساعة 12:53 PM
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الإنتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحقيق نادي سدوس الوحــــــــــش صالة كاراتيه الشوتوكان 0 16th November 2007 10:19 PM
الهدف الذي من أجله ابتكر الننشاكو الملاكم السكران صالة فنيات الفنون القتالية الأخرى 2 9th August 2004 01:40 PM
ما الهدف من ألعاب الدفاع عن النفس عادل عبدالعزيز مجلس الملتقى العام 3 16th June 2003 05:02 AM

الساعة الآن 02:31 PM
| إبعث لنا برسالة | أخبر صديقك عنا  | الصفحة الرئيسية |
.:: جميع الحقوق محفوظة 1435هـ 2014 م - كاراتيه العرب ::.

.:: Developed & Maintained by : digital Film ::.
Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2017 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir