.:: منتدى صالات كاراتيه العرب لفنون القتال والدفاع عن النفس ::.
العودة   صالات كاراتيه العرب > فنون القتال والدفاع عن النفس > صالات الكونغ فو
صالات الكونغ فو هذه الصالة مخصصة لمناقشة فنيات لعبة الكونغ فو من الأساليب و الساندا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30th August 2011, 04:53 AM
 
التنين العربي
لاعب محترف نشيط
  التنين العربي غير متواجد حالياً
تاريخ التسجيل: April Apr 2011
الدولة: السعوديه
المشاركات: 432
أسس و قواعد كما تكلم عنها بروس لى أسطورة القتال

<H1 style="FONT-SIZE: 16px; FONT-WEIGHT: normal">أسس و قواعد الجيت كون دو كما تكلم عنها بروس لى أسطورة القتال فى كتبه . </H1>


كتبهاحسن زمامة ، في 3 نوفمبر 2009 الساعة: 12:18 م


سوف أتكلم عن موضوع هام جداً فى دنيا الدفاع عن النفس عن أسس و قواعد الجيت كون دو كما تكلم عنها بروس لى أسطورة القتال فى كتبه .
From Jeet Kune Do School
مقدمة عن الجيت كون دو
تعتبر لعبة الكونغ-فو من أجمل و أرقى الفنون القتالية عموماً ، فقد بدأ اهتمام الشباب بها يزداد فى السنوات الأخيرة و خاصة بعد ظهور البطل الأسطورة " ملك الجيت كون دو " " التنين الأخضر " [ بروس لى ] الذى كان له الفضل الأول بعد الله عز وجل طبعاً فى تطوير و نشر هذا الفن الممتد من آلف السنين .
و هنا يجب الإشارة إلى أن فن الكونغ-فو و إن كان رياضة للدفاع عن النفس إلا إنه يختلف عن غيره من الرياضات كالتايكوندو و الأيكيدو و الكاراتيه و الجوجتسو و غيرها من الألعاب و يمتاز الكونغ-فو عنها بالتنوع و الشمول و تباين الحركات بما يجعلها مناسبة لجميع الأعمار و جميع المستويات ، فنحن نجد الأساليب الشمالية تناسب ذوى اللياقة العالية و القفز العالى و كذلك الأساليب الجنوبية و هى تعتمد على حركات الذراعين و هى تناسب ذوى الأجسام القوية متوسطة اللياقة و المرونة و كذلك فإن بعض أساليب الكونغ-فو عنيف و بعضها خفيف فيمكن للمرء أن يختار ما يناسبه من بينها.
و هناك الكونغ-فو الخارجى و هو يمتز بتنظيم حركات التنفس مع حركات الذراعين و العين و القدمين مثل كونغ-فو معبد شاولين و هناك الكونغ-فو الداخلى الذى تتميز حركاته بهدوء الأوضاع و ثباتها و بساطتها بما يعمل على تقوية الجسم و التنبيه ورفع مستوى اللياقة للاعب و هناك أساليب الحيوانات مثل ( النمر- الأسد – التنين – الثعبان – و النسر – و الكركى – السرعوف ) و غيرها من أساليب الحيوانات التى يمكن للاعب أن يختار من بينها ما يتناسب مع حجمه و مستوى لياقته و هذا ما لا نجده فى آي فن من فنون الدفاع عن النفس الآخرى.
و على هذا فإن الكونغ-فو هى رياضة تهتم بتحسين الصحة بصفة عامة و الدفاع عن النفس بصفة خاصة و سيد هذا الفن و هذه اللعبة هو المقاتل الصينى الأصل [ بروس لى ] الذى بين للعالم أجمع عظمة الكونغ-فو الصينية و مدى تفوقها على غيرها من رياضات الدفاع عن النفس الآخرى.
حيث أزال الكثير من الغموض عن هذا الفن الذى يعد من الأسرار العظمى و المقدسة للصين و ذلك وهو عندما مات كان عمره 32 عام فقط و مع ذلك فهو اللاعب و الخبير الوحيد الذى استطاع أن يضع أسلوباً كاملاً بأسمه " أسلوب الجيت كون دو " و معناها الحرفى ( طريقة اعتراض القبضة ) و ذلك حيث قام بتطوير ما تعلمه من مدربه [ يب مان ] معلم أسلوب " الوينج تسون " أو الونشون الشهير مع أضافه بعد أساليب الكونغ-فو الأخرى إلى جانب بعد تكنيكيات من ألعاب أخرى و ذلك بإضافتها كما هى و تعديل بعدها و استبعاد الأخر حتى أكتمل أسلوبه أو لو شئت قلت طريقته فى الدفاع عن النفس.
و الحقيقة أنه لولا هذا الرجل لظلت الكونغ-فو الصينية سراً من الأسرار المقدسة التى لا يجوز كشفها للغرباء أو لغير الصينيين عموماً.
“The Facts Of Jeet Kune Do”
أولاً:- حقائق الجيت كون دو:-
 الاقتصاد المحكم فى الهجوم و الدفاع ( الهجوم بالتقدم الحيوي النشيط – و الدفاع بطعنات اليد ).
 الحرية المطلقة و البساطة و التمكن و التركيز فى مجموع رفساته و أسلحته.
 نظام كسر الإيقاع.
 تمارين التحميل والإضافة العملية البسيطة و المؤثرة.
 تحركا الجيت كون دو مباشر فى الهجوم و الهجوم المضاد يكون بالضرب من نفس المكان دون إرجاع اليد أو لقدم للخلف.
 مرواغة الجسم و خفة الأقدام على الأرض.
 القوة فى القتال و ذلك عن طريق:- 1- المراوغة. 2- الضرب. 3- الطرحات. 4- أيقاعة(شل الخصم).
 الآلية و ذلك من خلال الاحتواء على الحدة أو الشدة.
 عدم اتخاذ شكلاً معيناً و ذلك حتى تستطيع اتخاذ كل الأشكال.
 " يقوم الجيت كون دو على أثاره طريق الحياة و تفهم الهدف الحقيقى للتحرك و الوصول للقوة و التحكم. "
فالجيت كون دو قبل أن يكون طريقة للقتال هو عبارة عن
فلسفة للحياة.
اساليب الهجوم باليد :-
هناك قوة هائلة مباشرة فى لعبة الجيت كون دو ولكن عمليا يجب تنفيذ اساليب هجوم غير مباشرة و ذلك بأن تقوم بالهجوم باليد بعد خدعة او بشكل هجوم مضاد.
و الهجوم التام أو الكامل هو خليط من الأستراتيجية ( السرعة - التوقيت - المخادعة )
و المقاتل الجيد هو الذى يجهد و يتمرن فى سبيل اتقان كل هذه العناصر فى تدريبة اليومى .
فالهجوم يجب أن يكون متتاليا حسب إرادتك ضد الخصم أثناء أداءه لحركاته أو حين سكونه و كمثال على ذلك يمكن لك أن تقوم بهجوم ناجح عندما يزيل خصمك ذراعه من طريق مسار هجومك أ& بكلمات أخرى ( أن تهاجم عندما يكون الخط الذى يصل بين ذراعك أو ساقك نحو الهدف مفتوح[ مكشوف ] بدلاً من كونه مغلقا [محمياً] فعندما يتحرك خصمك إلى الاتجاه المعاكس فيجب عليه أن يعكس اتجاهه أو أن يبدله تماما و هنا يسمح لك بامتلاك الوقت الكافى لكى تقم بهجوم ناجح.
أما الهجوم البسيط فليس ناجحا ضد كل خصم لذلك عليك أن تتعلم التغير فى هجومك و هجومك المضاد لكى تربك الخصم و كذلك لكى يمكنك مقاتلة مختلف أنماط المقاتلين.
و يجب عليك أن تدرس الخصم جيداً و أن تستدل على نقاط الضعف لديه و تسيطر عليها كما يجب أن تتجنب نقاط قوته ، كمثال على ذلك إذا كان خصمك ذو قابلية جيدة على الصد يجب أن تستعمل الخدع أو الضربات الوهمية قبل أن تهاجمه لكى تربك قابليته للصد.
أن أسلوب الهجوم يتم اشتقاقه من نمط دفاع الخصم فإذا كان خصمك داخل مدى ضرباتك فسوف تنجح فى مهاجمته إن لم تنخدع بدفاعه ، كمثال على ذلك لكى تقوم بمخادعة الدفاع اليدوى لخصمك يجب أن تنفذ حركات دائرية هجومية بيدك المهاجمة أو حركات نصف دائرية و لكن تذكر جيداً بأن حركات الهجوم الدائرية لن تكون فعالة إذا تم اعتراضها بحركة دفاع بسيطة جانبية لذلك يجب أن تستند ضربتك على توقعك لرد الفعل لدى الخصم.
و من الضرورى أن تهاجم بدون تخطيط مسبق أو أن تدفع نفسك إلى أداء هجمات معقدة مركبة تسمح بها للخصم ببعض الفرص لأداء ضربة موفقة ضدك ، فكلما كان الهجوم معقداً كلما كانت فرصتك فى السيطرة على الخصم أقل لذلك استعمل الهجمات البسيطة و لكن إذا كان خصمك سريعا وماهر وذو أدراك جيد فى تقدير المسافات فلن تنجح فى الهجمات البسيطة ضده لذلك عليك أن تؤدى هجمات مركبة و أن تمتلك ميزة فى المسافة ضد خصمك .
فعندما تكون مرهقا سوف تميل إلى استعمال الفعاليات البطيئة حيث تتطلب الدقة و التخصص و عند الاستمرار فى ذلك فلن تتحسن كفاءتك و قد تتدهور كذلك لذا حاول أن تتدرب على تمارين التحمل عندما تكون متعباً و غير فى نمط تمارينك من تمارين المهارة إلى تمارين التحمل.
طعنات الأصابع :-
إن طعنة الأصابع يجب أن تنفذها من وضع الاحتراس كما فى الشكل (1) و يجب أن تمد أصابع يدك المهاجمة قبل اندفعتا بقليل كما فى الشكل (2) كما أن ضربتك يجب أن تنتهي و تكتمل فى النقطة التى أمام أنفك كما فى الشكل (3) و ليس كما فى الشكل (A) حيث أن الأخيرة ستترك فتحة مكشوفة [ لاحظ أن الوجه مكشوف ].
و يتم الهجوم المركب بأن تقوم بفاعلية ابتدائية ( خدعة أو ضربة وهمية ) قبل تنفيذ الهجوم الحقيقى و يعتمد هجومك المركب فى نجاحه مباشرة على نجاح الخصم فى صد الخدعة أو ( الهجوم الابتدائى ) لذا فعليك أن تدرس رد الفعل لدى خصمك قبل تطبيق الهجوم المركب.
و يعتمد الهجوم المركب كذلك على التوقيت و على الفرصة التى تسنح به.
فقد تفشل عديد من الهجمات المركبة لأن المهاجم لا يقوم بتوقيت خدعاته بشكل صحيح فيجب أن تنفذ الخدعة قبل الهجوم بقليل جداً.
وأن الهجمات المركبة يمكن أن تكون حركاته مترابطة وقصيرة و سريعة أو أن تكون حركات مترابطة و عميقة و سريعة و مخترقة.
و هناك الهجوم المركب البسيط ( خدعة واحدة فقط ، أو فعالية ابتدائية واحدة ) فهذا الهجوم له فرصة أفضل للنجاح فيما لو تم تنفيذه ضد تحضيرات الخصم و خصوصاً عندما يخطوا للأمام.
و من الأفضل أن تستعمل الضربة المزدوجة المتقدمة ضد الخصم المجهد أو الخصم ذو فعالية قدم بطيئة.
و فى أثناء الهجوم يجب أن تنفعل و أن تبدو عنيفا كحيوان متوحش لكى ترعب خصمك و يجب أن تهاجمه بعزم و لكن ليس بطيش و من الخطير أن يكون هجومك فاتر كما أن هجومك ذو الأسلوب الجيد من الممكن أن يحبطه خصمك الماهر فى قياسات الدفاع لذلك عليك أن تقوم بتوقيت الهجوم بشكل متقن بحيث لا يمكن لخصمك أن يعترض ضربتك .
و إن شاء الله سوف نعرض بعض تكنيكيات من الجيت كون دو المستعمل فيها طعنات الأصابع.
و فيما يلى عرض لشيء من فلسفة بروس لى :-
1- أن الوعى بالنفس هو العائق الأعظم إلى التنفيذ الصحيح فى كل فعل فيزيائى.
2- الفطرية الساذجة تتمثل فى شخص ما يمتلك حاسة التميز عندما ينظر لشئ غير مألوف.
3- ليس هناك رتب لتعلم كل نفس يمكن أن تقرر دواء ملائم لمرض خاص.
4- المهارة البسيطة هى العملية الفنية بذات الفنان و لها معنى فن الروح.
5- الجيت كون دو هو البساطة و التبسيط.
6- الجيت كون دو يتجنب السطحية و يخترق التعقيد و يذهب إلى قلب المشكلة و يحدد بدقة العناصر الأساسية.
7- أفرغ كأسك لكى يكون قابل للامتلاء ، و لكى يصبح خالى حتى تستطيع كسب شئ كامل.
8- عندما يكون هناك تحلل من الميكانيكية بالتأكيد هناك بساطة.
9- الرجل ذو الأداء الكلاسيكى هو فقط كتلة من الروتين متقيدة بالأفكار و التقاليد.
01- إذا أنت أتبعت النمط الكلاسيكى ستفهم الروتين و التقاليد و ستظل لا تفهم نفسك.
السرعة و أهميتها فى الجيت كون دو
تعتبر السرعة مهمة جداً فيما إذا كانت الضربة طعنة أو لكمه أو ركلة غيرها و عندما تريد أن تتفوق على خصمك يجب عليك أن تمتلك سرعة أكبر منه و أن تدعه يجاريك أو يكون هو الذى يستجيب إلى حركاتك و يدفع ضدها.
أن السرعة و التوقيت يجب أن يتوافقان فى العمل معا " و يجب أن تكون قادراً " على فرض النظام الذى تريده على خصمك أما بواسطة الإسراع أو الإبطاء بحركاتك أو بطريقة أخرى كان تستمر بنظام معين ثم تهاجمه بشكل مفاجئ عندما يكون الخصم خائر النفس و تكون حركاته قد بدأت بالتثاقل.
فأنه يمكنك زيادة سرعتك بواسطة الاقتصاد فى الحركات و المحافظة على عضلاتك مرنة .
و من أخطاء المبتدئين فى المباراة محاولتهم إنهاء المباراة بسرعة و البدء بالشد و الارتباك فى الاشتباك و ذلك يجعلهم أقل كفاءه حيث أن الشد يسبب تأثيرات عضلية عكسية تعمل كموقفات حيث تقلل من السرعة مستنفذة الطاقة فأعلى كفاءة يمكن الحصول عليها عندما يكون المقاتل مرتب غير متشنج و عند ذلك سيكون إنجازه أكبر و قوة تحمله أعلى مما لو حاول أن يجبر نفسه على القيام بذلك (فعندما يركض العداء بأسرع ما يمكنه يجب عليه أن لا يشعر بأنه مجبر على الركض أسرع ).
أرجوا ان الموضوع يكون متكامل ويكفي للأستدلال بأن الجيت كن دو اسلوب من افضل الاساليب…


نبدأ في السلسة التعليمية للجت كوندو ( Jeet Kun Do )
—————————————————
أولا : السلسة التعليمية لتلميذ بروسلي ( دان اونوسينتو ) واسمها (( Bruce Lee Concept Lesson - Jeet Kune Do )) :
الجزء الأول
http://www.mediafire.com/?ahghymu2omh
الجزء الثاني http://www.mediafire.com/?cmztbnnzy0w
الجزء الثالث http://www.mediafire.com/?9zn5kkzwzri
الجزء الرابع http://www.mediafire.com/?amzqi2dimnd
الجزء الخامس http://www.mediafire.com/?0ymholzmnmz
—————————————————
ثانيا : السلسة التعليمية ل( بويل فيونك ) واسمها (( Paul Vunak Bruce Lee’s Energy Drills )) :
الجزء الأول http://www.mediafire.com/?dnazgdidfnj
الجزء الثاني http://www.mediafire.com/?cyzhumtnmgy
—————————————————
ثالثا : السلسلة التعليمية التي يشارك فيها كل من بروسلي ** وابنه براندل لي ** وتلميذ بروسلي ( دان اونوسينتو ) ** واسم السلسلة (( Bruce Lee’s Jeet Kun Do )) :
الجزء الأول http://www.mediafire.com/?4mttzmzxdog
الجزء الثاني http://www.mediafire.com/?4zmuqzuzwmg
الجزء الثالث http://www.mediafire.com/?4nzdlyljtnt
الجزء الرابع http://www.mediafire.com/?crod3ytmeg2
الجزء الخامس http://www.mediafire.com/?7ktynvqzyjn
الجزء السادس http://www.mediafire.com/?7zuyqmvjnul
الجزء السابع http://www.mediafire.com/?4zmlyiuydgt
الجزء الثامن http://www.mediafire.com/?3znijj30z0i
الجزء التاسع http://www.mediafire.com/?4z2iqj5ji2n
تكنيكات جيت كون دو
جيت كونى دو )
جيت : المطارده و الاعتراض
كونى : القبضه
دو : الاسلوب او الحقيقه
وفسرها الغرب على هذا النحو :
(( الغايه النهائيه ان تجد خصمك * ان تصله * ان تكيل له * انها الهجوم لا الدفاع 00 ))
وقال بروس لى عنها :
(( شكل متطور من قتال الشوارع ))
لقد استولد بروس لى الجيت كون دو * وكان لها صدى وكان لها رنين !
رجل مناقضات عجيب وهو طالب بذ بفلسفته القتاليه وممارسته جميع فنون القتال القديمه 0
ولم يلبث فنه اللامتناهى ان احدث ثورة عارمه فى عالم الكونج فو وابتداعه (( للجيت كون دو )) رسخ قدميه كمعلم لاجيال عديده من عشاق هذا الضرب الفذ من القتال 0
بروس لى كان اسطورة كان مقاتلا قرن بين الفلسفه والقتال ليسفر المزيج عن ظاهرة خارقه ادهشت الدنيا 0
بروس لى سما فوق القواعد وتحدى الاساليب ثم كيفها كلها وصهرها فى بوتقه واحده 0
بروس لى كان ابن الحركه التى لا تغتر 0 فقاما وجد فى رجل واحد تلك الطاقات المذهله ، طاقات السرعه والقوة والمهاره التى وصل بها الى حد الاعجاز 0 ولكنه كان ايضا رجلا عميقا مرهف الاحساس0
فبين العرق والالم ، بين العمل والشهرة ، وجد دائما المنهج للتعبير عن آرائه العميقه بكلمات معدوده :
الانسان * ذلك المبدع ، يبذ كل اسلوب او نظام 0
الحياه عمليه دائبه مطرده تتحدث عن نفسها 0
المعرفه لا تكفى * ينبغى ان تطبق 0 والاراده لا تكفى * ينبغى ان تفعل 0
التفاؤل ايمان يفضى الى نجاح 0
المعرفه تكسبك القوة * ولكن الخلق الحسن يورثك الاحترام 0
ان اعتبرت عملا ما مستحيلا * فانت بذلك تجعله مستحيلا 0
ان احببت الحياه * فلا تهدر الوقت * لان من الوقت صنعت الحياه 0
امض بشجاعه * فكل تجربه تعلمك درسا 0
قاتل لتنتصر * لا لتنهزم 0
رجل الكونج فو عقله مرآه 00 لا تستبقى شيئا * وتتقبل كل شىء 00 انها تستقبل ولا تستبقى 0 ليفكر العقل كما يحلو له * ليفكر بحريه مطلقه لا يؤثر فيها الغرور 0 وطالما فكر العقل بحريه فلن يكون هناك دافع لحذف الافكار * او لطمسها 0 وغياب المحاوله لهذا الاستفراغ العقلى هو غياب حتمى للفكر الانفصالى 0
اذا الرجل المتفوق تخلى عن الفضيله فكيف يفى بمتطلبات الاسم ؟؟؟؟؟؟؟؟
الرجل المتفوق يحقق العسير وهو يسير * ويؤدى ما ينتظر ان يكون عظيما * من الامور الصغيره 0
اذن فالرجل المتفوق قادر على الاضطلاع بجلائل الامور* مع انه فى الوقت ذاته لا يقوم بالامور العظيمه 0
فان اندمجت هذه الاقوال واتحدت * وان وجد انسان نفسه اهلا لتحقيقها * فان النتيجه تكون مثالا يحتذى للفضيله الانسانيه * وتكون صفه بارزة لعباره كونج فو 0
الكونج فو الحقيقه مؤصله فى القدمين 0 تستوى فى الساقين 0 ويوجهها الخصر 0 وتؤدى بواسطه الاصابع 000
الجندى الشجاع لا يتصف بالعنف 0
المقاتل البارع لا يفقد رباطه جاشه 0
القائد العظيم ينتصر دون قتال 0
الحاكم القوى يحكم بالتواضع 0
هذا يعرف بفضيله عدم الكفاح 0
(( لحظه تفهم ))
وصف بروس لى فيها الكونج فو كمهارة من نوع خاص * وكفن اكثر منها تدريب رياضى 0
انس نفسك وتتبع حركه خصمك 0
ليقم عقلك بالحركه المضاده دون تفكير 0 تعلم فن الانفصال والتجرد 0
(( طبيعه الماء )) هذا ما اكتشفه بروس لى
الماء * هذه الماده الاساسيه * هو جوهر الكونج فو ؟ اضرب الماء * ولكنه منيع عن العطب * اطعن الماء فلن ينجرح * واستخراجه بالقبضه محال * تضع الماء فى اى وعاء كان * ورغم ما يتراءى من ضعفه فهو فى النهايه يخترق اى ماده فى الدنيا 00
(( فى المعركه تقاتل شيئا حيا متحركا وجدير بك ان تقاتله بواقعيه 0 وكل حركه زائده لا لزوم لها فى معركه الشارع تقضى عليك * فمتى امسك بك احدا اضربه ضاربا عرض الحائط بالحركات المرعيه التى تفرضها التقاليد ))
(( لا ادفع الرجل * اضربه ))
بسرعه خارقه جذب بروس لى اليه الانظار فاعترفت به الدنيا استاذا عظيما لا يشق له غبار 0
كان صاحب فن وصاحب موهبه وصاحب مقدرة و صاحب عقل مبدع 0
ودعى 00 دعاه تلفزيون هونج كونج مع بضعه اساتذه متفوقين فى الكونج فو الى الظهور على الشاشه الصغيره والادلاء بآرائهم وتقديم استعراضات قصيره لفنهم 0
وينهض احدهم واقفا تحت الاضواء الساطعه واتخذ لنفسه وضعا قتاليا داعيا كل رفيق الى دفعه واسقاطه وجرب الواحد تلو الاخر وفشل 00ولم يحرك بروس لى ساكنا فنظر اليه الرجل نظره ساخره وتحداه قال : لم تجفل ايها الصديق ؟ تقدم 00 ارنى قوتك .
وتقدم بروس لى بتؤده وصعد طرف عينيه فيه ثم ضربه ضرية هائله على وجهه اسقطته وكادت تقتله وضج المكان باصوات الاحتجاج وانقض استاذ بغضب على بروس لى فقبض على ذراعه وصاح : ويك لما ارتكبت شططا واجابه لى برباطه جآش (( انا لا ادفع انا اضرب ))
الجيت كون دو اسلوب لا يعتبر اسلوبا * انه نظام منبثق عن الاسلوب الكلاسيكى * انه تحقيق غايه * انه العمل المباشر * انه الانتصار بكل وسيله متاحه 000
وشرحه " بروس لى " قائلا
" النحات وهو ينحت تمثالا لا يضيف الصلصال باستمرار * بل ينحت الزوائد الى ان يجددها فتبرز الحقيقه عاريه دون المساس بالاصل والجوهر * والجيت كون دو لا تعنى الاضافه * بل التشذيب * حذف اللاضرورى 0 انها ليست الزياده اليوميه * بل الانقاص اليومى 00 فالفن تعبير عن النفس 0 وكلما زاد الاسلوب تعقيدا * نقصت الفرص المتاحه للتعبير عن مشاعر الحريه 0 ولو كان للتفاصيل الفنيه دورآ كبيرآ فى المرحله الباكرة * الا انها لا ينبغى ان تصبح مقيده بالتعقيدات * فنحن نعبر عن التفاصيل الفنيه ولا نلتزم بها واذا هاجمك احد فردك عليه ليس التفاصيل الفنيه رقم 1 آو 2 آو 3 بل ردك يكون الحركه كالصوت والصدى * دون تقيد او تردد "
وقال ايضا
" اصارحكم 00 لم استنبط اسلوبا جديدا او اضع تعديلا لاسلوب قديم 00 انا لم اقيد الجيت كون دو بالقوانين والنظم 0 بالعكس * انا اردت تحرير رفاقى من القيود والتعاليم "


وسألوه : فماذا اذن خاصيه الجيت كون دو ؟ وماهى ميزتها ؟
وأجابهم : انا اقدم لكم نمطا عالما * اقدم لكم فلسفه قتاليه لا تعترف بسدود * وبالنتيجه تجمع بين المقاتلين الذين فرقت بينهم المواقع الجغرافيه "
والى الذين نقبوا فى حشايا الجيت كون دو عن قوة اضافيه * قال بروس لى :
" لا تتجاهلوا حواسكم الخمس الطبيعيه فى محاوله لاكتشاف الحاسه السادسه المزعومه * اكتفوا بتطوير حواسكم الخمس "
ولكن بروس لى رفض انشاء مدارس لتعليم الجيت كون دو 00 رفض ذلك رغم الوعود والاغراءات * ولهذا فان الطريقه هذه بعد وفاته لم يتضح من خفاياها الا النزر اليسير
الا ان فلسفه الجيت كون دو تنسجم فى كلمات قالها :
" تمسك بالمبدأ 00 فكك المبدأ 00 امتثل للمبدأ ولكن لا تتقيد به 00 هذه هى الجيت كون دو "
التدريب واللياقه !
"القوة فى حد ذاتها لا تضاهى المعرفه * ولكن ان وجدت بين المعرفه والتدريب * نلت القوة "
بروس لى قدر جسمه وحافظ عليه * واعتبره اعز ما يملك 0 كان حريصا اشد الحرص على هذا الجسم ولا يصرفه امر عن الاحتفاظ بلياقته وكماله البدنى 0
وكانت حلبته معبدا للياقه البدنيه 0 وقد جهزه بجميع ما عرف من معدات * وكسا جدرانه بالمرايا * ليتمكن الرياضى من مشاهده تدريباته والتواءاته وتثنياته 0
ورغم النواحى التى قصر فيها بروس لى الا ان جسده كان حقا نموذجا للكمال فى عضلاته * التى لم يحاول ان ينفخها ! كان جسده جميلا فى قوته * رائعا فى رجولته * وله الفضل فى ذلك لما تعهده به من تدريب صحيح 0 وقد قال :
" ان تنميه الجسد وتطويره حتى يصبح كاملا غايه فى حد ذاتها بل اصبع تشير الى القمر 0 فلا تظنوا ان الاصبع قمرا * او تحددوا ابصاركم على الاصبع فتغيب عنكم مناظر السماء الرائعه فالاصبع مفيده لانها تشير الى غيرها * الى الضوء الباهر * اى الى الضوء الذى يغمر الاصبع ويغمر كل شىء "
وهو رغم ما حواه بيته من آلات وادوات * رياضيه * يعتبر الجرى اهم تمرين للانسان * ينمى به قوته ويحسن من منظر بدنه * وكان يقول دائما :
(( الجرى 00 الجرى 00 اركضوا من المهد الى اللحد ! ))
وكان بروس لى فعلا يعدو كل يوم مسافه تتراوح بين ميلين و سته اميال 0
وبروس لى لم ينقطع ابدا عن هذه التداريب ويقول اصدقاؤه انهم لم يجدوه يوما يجنح الى الراحه و التراخى * حتى وهو يآكل كان يضغط راحه يده على المائده من داخلها 0
وكان وهو يقرأ يثب فجأه الى المائده فيدون فكره طارئه عن تمرين جديد 0
وكان يضغط بظهر يده على الحائط ضغطا شديدا متواصلا 0
كان يمرن عضلات فخذيه ومعدته وساعديه بتمارين فنيه اثبتت فعاليتها 0
وكانت ركلاته فولاذيه * حتى اسموه ( رجل الثلاث أرجل ) 00 كان يطير فى الهواء ويركل * وقد توصل الى ركل شجرة فى قفزات هائله * ثم شرع يركل الكيس الذى زنته مئتا كيلو جرام * ويركل خلفيه محكمه لا قبل لاحد على تحملها والصمود ازاءها !
(( ان سر الركله ينطوى عليه التحكم بالنفس * وعدم التجاوب مع الغضب 0 ))
واستعمل الاكياس من شتى الاوزان لتقويه قبضته ولكمته 0 وقال فى هذا الصدد :
"جدير بالمقاتل ان ينفجر فى الكيس ويفجره * وان اللكمه والركله تتولدان من التصادم الصحيح * فى الموقع الصحيح * وفى اللحظه الصحيحه * على ان يكون الجسد فى الوضع الصحيح ايضا * والا فالقوة القاهرة الوحشيه والعزم المفتقر الى المرونه والتلوين * لا يصلان بك الى النتيجه المتوخاه"
لم تكن تمارينه سهله * كانت من اشق التمارين * ولكن من افضلها وانفعها * وقد ثابر ايما مثابره 00 لم ينقطع ساعه واحده عنها * لم يمل ولم يكل * بل داوم بصبر وجلد وايمان 0
(( التناسق 000 التناسق 000 ))
كان يهتف !
(( لولا بدنى وطبعى وسجيتى لما بلغت وطرى ! ))
(( الاصرار 000 الاصرار 000 ))
(( لولا طبيعتى المصرة على نيل الاحسن * لما اصررت * ولما حققت مأربى ! ))
(( وتعلمت 00 تعلمت الطريقه المثلى لاستعمال جسدى 0 تعلمت كيف استفيد منه * وكيف استحثه ! ))
(( وفهمت نفسى 000
وتفاهمت مع نفسى 0
واصبحت بروس لى ! ))


بروس لي.. رحيل الجسد وبقاء الأسطورة

محمد خليل
بروس لي مع مدربهلم تثر شخصية جدالا في عالم الرياضة والسينما على حد سواء مثلما أثارت شخصية بروس لي، ففي عالم الرياضة أسس بروس لي أسلوبه الشهير الجيت كوندو "Jeet kondo " (طريقة اليد المعترضة - يُعرف كذلك باسم فن قتال الشارع) الذي لا يزال يُمارس حتى الآن ويحظى بشعبية كبيرة بين الشباب، وفي عالم السينما حققت أفلامه أعلى الإيرادات عند عرضها الأول، وأُجبرت هوليوود على اختياره بطلا لأحد أفلامها الذي كان آخر فيلم له داخل التنين "Enter the Dragon"، وكان مفاجأة أن يكون بطله الأول صينيا؛ حيث كان من المعتاد أن يكون الصيني هو الشخصية الشريرة في الأفلام، أو الشخصية الثانية، ضاربا بهذا عنصرية سيطرت على مناخ السينما في ذلك الحين.. ولكن بروس لي لم يشاهد ذلك الفيلم ومات قبل عرضه على شاشات السينما بثلاثة أسابيع وهو في قمة القوة والثراء والمجد والشهرة ليرحل الجسد وتبقى الأسطورة.
بروس لي والعالم العربي
ظهرت أفلام بروس لي في فترة السبعينيات بعد الحرب العالمية بـ25 عاما فترة الحرب الباردة والصراعات وأجيال الكراهية، وعلى مستوى الوطن العربي كان الصراع العربي الإسرائيلي على أشده، خاصة بعد انتصار العاشر من رمضان؛ لذا وجدت أفلام القوة والعنف طريقها إلى قلوب الشباب، إلى جانب أن دار السينما كانت تتمتع ببريق خاص؛ فلم يكن هناك قنوات فضائية أو إنترنت وغير ذلك من مستجدات، فضلا عن أن ظاهرة أفلام الكنغ فو (Kung Fu) والكاراتيه كانت ظاهرة جديدة وجدت طريقها إلى قلوب الشباب العربي المحب للقوة والحركة.
وحتى الآن لا ينتهي الحديث عن بروس لي، وهل بحق كان أسطورة أم أن السينما هي السبب في ذيوع ذلك الاسم..
من هو بروس لي؟
في (27 من شوال 1359هـ = 27 نوفمبر 1940م) ولد "لي جون فان" (Lee Jun Fan) في عام التنين في شارع جاكسون (Jackson St.) بالمستشفى الصيني بولاية سان فرانسيسكو الأمريكية الذي عُرف فيما بعد باسم بروس لي (Bruce Lee).
وفي عام (1360هـ = 1941م) رحل والداه إلى ديارهم الأصلية، إلى كولون (Kowloon) في هونج كونج بالصين.
وفي الصين عرف طريقه إلى السينما منذ الصغر فمثل أول فيلم له وهو في السادسة؛ كما ظهر في أكثر من 20 فيلما في منطقة جنوب شرق آسيا، والتي كان أشهرها على سبيل المثال فيلم اليتيم (The Orphan) الذي ظهر فيه وهو في سن 18 عاما، وعادة ما كان يظهر في هذه الفترة في دور اليتيم أو المشرد. واستعمل اسم لي سي لونج (Li Siu-lung) كاسم شهرة، ومعناها التنين الصغير.
انضم بروس لي إلى يب مان (Sifu Yip Man) مدرب مدرسة في لعبة (Wing Chun Kungfu) عام (1372 هـ = 1953م) وتدرب على الكنغ فو أو ما يعرف باسم الفنون الحربية (Martial Arts) والتي تعتبر من الرياضيات الشعبية داخل هونج كونج، ويقال إن بروس لي كان يتدخل في اشتباكات كثيرة، أما هو فيقول عن نفسه "إنه لا يحب العنف".
عودة التنين إلى أمريكا
بروس لي مع ابنه
قرر والد بروس لي في عام (1378 هـ = 1959م) إعادته إلى أمريكا من جديد؛ حيث بدأ يخاف عليه من كثرة المشاكل التي تحيط به نتيجة المشاجرات التي تحدث داخل هونج كونج بين العصابات التي يشكلها الشباب والتي قد تصل أحيانا إلى حد الجريمة.
وفي بداية حياته بالولايات المتحدة أقام عند أحد أصدقاء والده القدامى حتى وجد عملا بأحد المحلات نادلا، وأقام بشقة أعلى المحل، ثم قام بتسجيل اسمه بمدرسة (Edison Technical School ) ليحصل منها على الدبلوم، وكان في خلال ذلك يعمل مدربا للكنغ فو في الصالات وحتى في المنتزهات والحدائق لتغطية نفقات المعيشة والدراسة.
وفي عام (1380 هـ = 1961م) التحق بروس لي بجامعة واشنطن في سياتل ودرس الفلسفة (philosophy) واستمر في تدريب الكنغ فو للطلاب، بل إنه أسس مدرسة بالقرب من الحرم الجامعي للتدريب هناك، ثم أسس مدرسة ثانية عام (1383هـ = 1964م) في ولاية أوكلاند وترك صديقه تاكي كيمارا (Taky Kimura) لينوب عنه في قيادة مدرسة الحرم الجامعي.
وفي أثناء توليه مدرسة أوكلاند تحداه الاتحاد الصيني -حيث كان الاتحاد يرفض أن يعلم غير الصينيين أساليب القتال- وهو في نظرهم أمريكي لأنه يحمل الجنسية الأمريكية.. وكان على بروس لي أن يغلق مدرسته في حال فشله أمام هذا التحدي.
قبل بروس لي التحدي، ورغم أنه هزم خصمه في دقيقتين، فإنه كان يرى أن هذا وقت طويل جدا لينتهي من صراع مع خصم واحد. وبعد هذه المباراة بدأ يطور أسلوبه الجيت كوندو (Jeet Kune Do (JKD المعروف باسم قتال الشارع.
عاد بروس لي في (ربيع الأول 1384هـ = أغسطس 1964م) إلى سياتل ليتزوج ليندا إيمرز inda Emery’s التي كان التقى بها عام (1378هـ = 1958م).
وعلى ساحل كاليفورينا في عام (1384هـ = 1964م) دُعِي بروس لحضور أول بطولة للكاراتيه هناك، وكان من ضمن الحاضرين المنتج السينمائي (William Dozier) الذي أعجب بحركات بروس لي وطلب منه أن يذهب إلى لوس أنجلوس ليجري اختبارا سينمائيا تمهيدا لتقديمه في عمل تلفزيوني.
التنين والسينما
غلاف لبروس لي
ظهر بروس لي في عام (1386هـ = 1966م) على شاشات التلفزيون الأمريكي في دور كاتو (Kato) في مسلسل الزنبور الأخضر (Green hornet)، وقام في نفس الوقت بافتتاح المدرسة الثالثة له في ولاية لوس أنجلوس.
ومنذ عام (1387 هـ - 1391هـ = 1967 - 1971م) ظهر بروس لي في العديد من الأفلام والمسلسلات، وقام بتدريب الكثير من المشاهير من أمثال: ستيف ماكوين (Steve McQueen) ولي مارفن (Lee Marvin) وجيمس جارنر (James Garner) ولاعب السلة الشهير كريم عبد الجبار (Kareem Abdul Jabbar).
في عام (1390هـ = 1970م) أصيب بروس لي في أثناء التدريب، وانتقل إلى المستشفى وخلال فترة مرضه بدأ يكتب عن أساليبه في التدريب وأسلوب الجيت كوندو (Way of the intercepting Fist ) الذي ابتكره وقامت زوجته بعد وفاته بنشر تلك الأوراق.
عاد بروس لي في عام (1391هـ = 1971م) إلى هونج كونج لكي ينقل أسرته إلى أمريكا وهناك في هونج كونج سبقته شهرته من خلال إذاعة مسلسل الزنبور الأخضر (Green Hornet) وعرض عليه هناك المنتج ريموند شو ( Raymond Chow) دور البطولة في فيلم الرأس الكبير (Big Boss) الذي حقق نجاحا خياليا حتى قيل إن تسعة من كل عشرة أشخاص شاهدوا ذلك الفيلم، وكان أجر بروس في ذلك الفيلم 100 ألف دولار.
حقق الفيلم 3 ملايين دولار خلال ثلاثة أسابيع متفوقا على أقوى الأفلام الأمريكية في ذلك الوقت. ثم عرض له فيلم القبضة الغاضبة (Fist of fury)، وحقق الفيلم بدوره أرباحا خيالية. ثم طريق التنين (The Dragon Way) عام (1392هـ = 1972م) مع شاك نوريس (Chuck Norris) الذي كان مدربا لأسلوب (Tang Soo Do). وقام بروس لي بكتابة وإخراج هذا الفيلم، ثم فيلم لعبة الموت Game of Deathمع كريم عبد الجبار لاعب السلة الشهير، ولكنه لم يتمكن من إتمام مشاهد هذا الفيلم.
وفي عالم (1393هـ = 1973م) حدث أول إنتاج مشترك بين هوليوود وهونج كونج في فيلم (Enter the dragon) داخل التنين، ولكن واجه بروس لي كراهية شديدة من أن يكون البطل الأول للفيلم صيني، فعاد إلى هونج كونج ليحقق هناك نجاحا كبيرا من خلال السينما، ولكن هوليوود استدعته من جديد لبطولة نفس الفيلم وتم استكمال الفيلم عام (1393هـ = 1973م).
وفاة التنين الغامضة
قبر بروس لي
وبين كل هذه الشهرة والأضواء والقوة والثراء وفي ريعان الشباب -حيث كان في الثالثة والثلاثين– يصاب بروس لي بنزيف في المخ يموت على أثره في مفاجأة حزينة للجميع، وكان ذلك في (20 من جمادى الآخرة 1393هـ = 20 من يوليو 1973م) وتقول الشائعات إنه تم قتله بواسطة بعض خبراء الكنغ فو، خاصة أن ابنه براندون (Brandon) تُوفي في نفس الظروف تقريبا عام (1413هـ = 1993م) في أثناء تصوير فيلم.
والبعض الآخر يقول: إن منتجي هوليوود قتلوه بالسم لأحقاد شخصية، سواء بسبب نجاح أفلامه غير العادي أو لأنه صيني يقوم بدور البطولة الأولى في الأفلام، والبعض الآخر يقول إن الوفاة طبيعية تحدث لممارسي الرياضة الكبار عادة، وبغض النظر عن الطريقة التي تُوفي بها بروس لي فإنه قد ترك انطباعا وأثرا كبيرا على شباب جيله والأجيال التي تليها، وحتى الآن لا تزال صوره وقصصه تحتل صالات الكنغ فو وألعاب الدفاع عن النفس. وأقيمت الجنازة بعدها بخمسة أيام وحضرها 25 ألف من أصدقاء ومعجبي التنين الصغير.
صحفي فلسطيني
























نصائح البطل
سخر بروس لي من عصر الملاكمة التي لم يتم فيها تعليم ( الكونج فو) للغربيين، بل شجب التمرينات التلقائية للفنون العسكرية الأخرى التي تمنع التعبير الذاتي عن العنف.


يقول بروس لي في إحدى نصائحه « ابحث عن خبراتك من أجل الوصول إلى الحقيقة.. استوعب كل ما هو مفيد.. أضف إلى نفسك أشياء من اختراعك.. إن الشخص الخلاق أكثر أهمية من أي نمط أو نظام..



لقد أخذ بروس لي على نفسه عهدا بعدم القتال بعد أن راح ضحية قبضته الكثير من الأعداء والقريبين منه على السواء خلال الأعمال الانتقامية بعد أن جعل من نفسه أداة عقاب.



بروس لي وجيفارا
لقد سجلت أفلام بروس لي أرقاما قياسية في آسيا، ولعب دور البطولة في فيلم أمريكي في هوليود بعنوان « دخول التنين » حقق 200 مليون دولار ولكن لم يحالفه الحظ أن يراه حيث مات قبل عرضه على الجمهور.


كان أصدقاء بروس لي ينظرون إليه على أنه ثائر أكثر من كونه ممثلا سينمائيا لذا لم يكن أمراً غريبا من جانبهم أن قاموا بوضع الملصقات التي تحمل صوره إلى جانب صور ثائر أمريكا الجنوبية في حقبة الستينات « ارنستو تشى جيفارا ».



ثار بروس لي إذن ضد القوى العظمى قبل أن يسلم نفسه للسلطات.





شرح وضعيات المناطق المرقمة في الصورة الأولى :

*1* :الرأس : يجب أن تكون قادر على تفادي الضربات بحركات دائرية أو بالتعميم على التوالي

*2* :
اليد اليسرى : عنصر أساسي للدفاع الخاص بك لأنه يحمي رأسك و مستوى الفخد

*3* :
الكتف الأيمن : يرفع قليلا * لأنه يحمي الذقن. كما يتيح الحماي من الجانب الأيمن من الرقبة والخد

*4* :
اليد اليمنى : تعتبر سلاح رئيسي للمسافة الأبعد قليلا * كما تكفل حماية رأسك ومستوى الفخد

*5* :
مقدمة الذراع اليسرى (الساعد الأيسر) : يحمي الجذع الخاص بك

*6* :
المـِرفق الأيمن : يحمي ويحافظ على الجذع الخاص بك إضافة إلى حماية الكبد

*7* :
المـِرفق الأيسر : يحمي الجانب الأيسر

*8* : الركبة اليمنى : تتحول قليلا للداخل للدفاع عن منطقة الفخد
*9* : القدم اليمنى : تحول إلى 25 درجة أو 30 وهو الموقف الأمثل للضرب والركل
*10* : القدم اليسرى : تحول إلى 45 درجو أو 50 درجة والكعب يرفع قليلا * ليتنقل جسمك بطريقة أمثل ولتندفع القدم كأنها بها نابض
رد مع اقتباس

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الإنتقال السريع

الساعة الآن 01:22 AM
| إبعث لنا برسالة | أخبر صديقك عنا  | الصفحة الرئيسية |
.:: جميع الحقوق محفوظة 1435هـ 2014 م - كاراتيه العرب ::.

.:: Developed & Maintained by : digital Film ::.
Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved.
Translate By Almuhajir