عرض مشاركة واحدة
  #1  
قديم 8th January 2018, 08:06 PM
مبتدىء جدا مبتدىء جدا غير متواجد حالياً
لاعب محترف نشيط
 
تاريخ التسجيل: September Sep 2010
المشاركات: 455
الإنسان وأهله ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

للأهل مكانتهم لدى الإنسان ، فالإنسان بطبيعته الغالبة عليه قريب من أهله
ولم تنتشر بعض الدعوات أو الأساليب التي تحث وتسعى على التفريق وإحداث الضغاءن بين الاقارب او التباعد بين بعضهم البعض ، في أكثر صورها اتساعا وتعاليا ، لم نصل الى هذه الدرجة الاجتماعية غير المسبوقة من التفريق والخصومات وتلطيخ سمعة الإنسان _ أيا كان ظرفه_ ، بهذه الدرجة المتبعة والمتوسعة في النشاط ، الكذب والتحايل ، في التفريق بين الأهل و الأقارب
إلا بسبب اتساع وتغلغل اتباع المسيح الدجال
ولأجل هذا ينبغي علينا أن نسعى لأن نفعل شيئا لإنهاءهم
وذلك عبر الإنكار عليهم _حسب الاستطاعة _ كل ينكر فقط حسب استطاعته
ومن وسائل ، صور وأساليب الإنكار عليهم ( والتي ربما تكون معروفة ، أو بعض منها معروفا ، ) :
الإنسانية عموما ، النشاطات الإنسانية عموما ، مثل السلام وما إلى ذلك..
مشاهدة كرة القدم ( حتى لو كان ذلك كمشاهدة فقط) ممارسة الرياضة والرياضات......
الصدقة والصدقات ، الزراعة _مثلا_ ....
السياسة ولو قليلا _ إلى حد ما _ ..
والله سبحانه يتولى التوفيق

بمثل تلكم الوسائل وغيرها، نستطيع أن ننكر عليهم ونوقفهم ، تستطيع أنت ، أستطيع أنا ، نستطيع كلنا : أن نكون سببا في الانكار عليهم


التعديل الأخير تم بواسطة مبتدىء جدا ; 9th January 2018 الساعة 02:06 AM
رد مع اقتباس